قال حسين شيخ الإسلام مستشار وزير الخارجية الإيراني إن نظرية الحرب في سوريا وإسقاط النظام هناك باتت بحكم المنتهية، وإن بلاده هي من انتصر في هذه الحرب، فيما نقلت صحيفة لبنانية عن حزب الله قوله إنه لا توجد آفاق للحلول السياسية في سوريا.

وأضاف مستشار وزير الخارجية الإيراني أنه لم يعد بإمكان أميركا التحكم بالمنطقة ومستقبلها، وأكد أن فكرة رحيل الرئيس السوري بشار الأسد التي اجتمع عليها العالم "سقطت وباتت من الماضي".

وأشار شيخ الإسلام إلى أن الحديث الآن أصبح عن ضرورة أن يختار الشعب السوري بنفسه مستقبل بلاده.

وفي سياق متصل، نقلت صحيفة الأخبار عن حزب الله اللبناني قولها اليوم إنه لا توجد آفاق للحلول السياسية في سوريا، وإن الصراع يزداد تعقيدا مع تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وروسيا.

ونسبت الصحيفة الموالية للحزب للأمين العام حسن نصر الله قوله "لا آفاق للحلول السياسية... والكلمة الفصل للميدان"، وأضاف نصر الله أن "الوضع يزداد تعقيدا، خصوصا بعد التوتر الأميركي الروسي واستمرار أزمة الثقة بين الطرفين".

ويدعم حزب الله نظام بشار الأسد في الحرب بسوريا التي دخلت عامها السادس.

المصدر : الجزيرة,رويترز