احتفل اليمنيون في العديد من المناطق بالذكرى 54 لثورة 26 سبتمبر/أيلول 1962، وكان أبرز الاحتفالات ما شهدته مدينة تعز (جنوب اليمن)، حيث شارك الآلاف في مهرجان شعبي كبير وسط المدينة، وفي مأرب (شمال شرق صنعاء) أقيم عرض عسكري للجيش الوطني.

وفي المهرجان الذي شهدته تعز حضر الاحتفال قائد محور تعز، وتخلل الحفل عرض عسكري للجيش الوطني بجميع ألويته مع أفراد المقاومة الشعبية ومكونات مجتمعية وشبابية.

وفي مأرب، شارك في الاحتفال أعضاء الحكومة اليمنية وعدد من قيادات الجيش، أبرزهم رئيس الأركان اللواء محمد المقدشي، حيث أقيم عرض عسكري للجيش الوطني اليمني احتفالا بالذكري التي يعدّها اليمنيون عيدا وطنيا في البلاد.

وأكد المقدشي في كلمة له أن الاحتفال بهذه المناسبة جاء متزامنا مع وصول طلائع قوات الجيش إلى مشارف العاصمة صنعاء وصعدة.

ويحتفل اليمنيون بذكرى الثورة التي تعود إلى 26 سبتمبر/أيلول 1962، والتي قامت ضد نظام حكم الأئمة في اليمن وسط متغيرات سياسية ومستجدات، وفي ظل مخاوف من أن يعاد البلد إلى عهد ما قبل تلك الثورة.

وقبل يومين، وصف الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في كلمة متلفزة بمناسبة ذكرى 26 سبتمبر/أيلول الحوثيين "بالأئمة الجدد"، الذين يريدون العودة باليمن إلى عقود سابقة من الظلام والفوضى وغياب الدولة وسلطة الفرد وتحكمه في السلطات.

كما هاجم هادي، في خطابه، الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، وقال "لقد ظل المخلوع صالح في سنوات حكمه يزايد بالحديث عن "سبتمبر" والنظام الجمهوري، لكنه حين رأى نفسه خارج المعادلة سارع لتسليم الجمهورية إلى أعداء "سبتمبر" وتحالف معهم وسلم البلاد لأدوات إيران في اليمن ومرتزقتها".

المصدر : الجزيرة + وكالات