قصف سلاح الجو الليبي مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية في آخر معقلين له بمدينة سرت (شمالي ليبيا) بعد انقطاع عدة أيام.

وقال مراسل الجزيرة أحمد خليفة إن طائرات ليبية نفذت في وقت مبكر اليوم الثلاثاء خمس غارات على مواقع للتنظيم في منطقتي الجيزة البحرية والستمئة وحدة سكنية في الأطراف الشمالية للمدينة، ونقل عن مصادر في غرفة عمليات البنيان المرصوص أن الغارات أصابت أهدافها.

وأضاف المراسل أن الغارات تأتي بعد هدوء تام في جبهات الاشتباكات بالمدينة، مشيرا إلى أن قوات البنيان المرصوص التابعة لحكومة الوفاق الوطني اكتفت في الأيام القليلة الماضية بقصف أهداف لتنظيم الدولة في المنطقتين المتبقيتين له بواسطة مدافع الدبابات والهاوتزر.

وتابع المراسل -نقلا عن مصادر عسكرية- أن ما بين أربعين وخمسين من عائلات مسلحي التنظيم موجودة في منطقتي الجيزة البحرية والستمئة، وأن عدد مقاتلي التنظيم في المنطقتين لا يتعدى 120 مقاتلا من جنسيات ليبية وأجنبية.

وقالت مصادر عسكرية للجزيرة إن غارات اليوم تمهد لهجوم مرتقب سينفذه مقاتلو قوات البنيان المرصوص، لم تحدد ساعة انطلاقه بعد.

وبحسب المصادر، فإن هذه الغارات تأتي بعد فترة توقف فيها سلاح الجو الليبي عن شن غاراته ليفسح المجال لسلاح الجو الأميركي الداعم لقوات البنيان.

وتشهد مدينة سرت منذ الجمعة الماضي هدوءا في جميع محاور القتال، مع استمرار حفاظ قوات البنيان المرصوص على مواقعها وبقاء مسلحي تنظيم الدولة محاصرين داخل مواقعهم شمال المدينة، وبدأت القوات التابعة لحكومة الوفاق عملية البنيان المرصوص قبل أربعة أشهر تقريبا، وتمكنت من استعادة معظم أحياء مدينة سرت.

المصدر : الجزيرة