أحبط تنظيم الدولة الإسلامية إنزالا جويا مشتركا من القوات الأميركية والعراقية على طريق يربط مدينتي بيجي بمحافظة صلاح الدين وحديثة في محافظة الأنبار، بينما انسحب الجيش العراقي من بلدة استعادها من التنظيم جنوب الموصل. وقالت وكالة أعماقالتابعة لتنظيم الدولة إن عناصر التنظيم اشتبكوا مع القوات المهاجمة، وأوقعوا عشرة قتلى في صفوفهم.

وفي الرطبة بمحافظة الأنبار، قال تنظيم الدولة إن 25 من عناصر القوات العراقية قتلوا في هجوم على ثكنة عسكرية في منطقة الكيلو 25 شمال المدينة.

انسحاب
وإلى الشمال من بغداد، قالت مصادر في الحشد العشائري بمحافظة صلاح الدين إن الجيش العراقي انسحب من قرية الزوية (جنوب مدينة الشرقاط) بعد يوم واحد على استعادتها من تنظيم الدولة الإسلامية.

وأضافت المصادر أن تنظيم الدولة شن هجوما بمدافع الهاون والصواريخ من ناحية الزاب (شرق الزوية)؛ مما أسفر عن انسحاب القوات العراقية بعد مقتل وإصابة عدد من أفرادها.

وأظهرت لقطات صورت بكاميرا أحد الجنود حالة الإرباك التي تعرضت لها القوات الأمنية عقب عملية الهجوم والانسحاب من المنطقة.

وتمكنت القوات العراقية الخميس الماضي من استعادة الشرقاط، وهي آخر معاقل تنظيم الدولة في محافظة صلاح الدين (شمال)، التي تشكل خط الدفاع الأول عن المعقل الرئيسي للتنظيم بمدينة الموصل.

المصدر : الجزيرة