قُتل أحد أفراد الجيش الوطني اليمني وأصيب آخران أحدهما برتبة عقيد، بينما سقط قتلى وجرحى من الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح خلال مواجهات بين الطرفين في جبهة كرش بمحافظة لحج.

وقال المتحدث باسم الجيش والمقاومة في جبهة كرش قائد نصر إن مليشيا الحوثي وقوات صالح كثفت قصفها بهدف استعادة مواقع فقدتها خلال الأيام الماضية، غير أن الجيش والمقاومة منعاها من ذلك.

وتشهد منطقة كرش -القريبة من قاعدة العند الجوية المهمة في لحج والحدودية مع محافظة تعز- معارك كر وفر منذ أكثر من عام ونصف، بين وحدات الجيش اليمني وبين الحوثيين وقوات صالح، دون أن يتمكن أي طرف من فرض سيطرته الكاملة على المنطقة الحدودية، حتى تمكن الجيش اليمني من تحقيق ذلك قبل يومين، إلا أن الألغام التي زرعها الحوثيون تشكل عائقا أمامه.

وعلى صعيد متصل، سيطر الجيش الوطني الاثنين على عدد من المواقع في منطقة الشريجة الواقعة بين محافظتي تعز ولحج جنوبي البلاد.

وقالت مصادر عسكرية في القوات الحكومية لوكالة الأناضول إن "قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية تمكنت من السيطرة على النفق الواقع في منطقة الشريجة، إضافة إلى مرتفعات ومواقع عسكرية كانت تسيطر عليها جماعة الحوثي، وأحكمت سيطرتها على مبان حكومية".

وأفادت المصادر بأن قوات الجيش الوطني والمقاومة مسنودة بمقاتلات التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية، تواصل التقدم شمالا نحو منطقة الراهدة شرقي مدينة تعز.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة