أعرب تحالف القوى العراقية الذي يضم القوى السياسية السنية المشاركة في العملية السياسية، عن أسفه للقرار الذي اتخذه التحالف الوطني الذي يضم القوى السياسية الشيعية، والذي تم فيه اعتماد الأغلبية العددية في عملية اتخاذ القرارات مستقبلا بدلا من التوافق السياسي المعتمد طوال الفترة الماضية.

وقال التحالف في بيان اليوم الاثنين إن هذا التطور يُعتبر استبدالا لمفهوم الشراكة الوطنية بدكتاتورية الأغلبية، في مجتمع يزخر بالتنوع القومي والمذهبي والديني.

وأضاف أن ما حدث يثير الارتياب في ما يتعلق بمدى الالتزام بالاتفاقيات السياسية المبرمة أو جدية الجهود الرامية إلى ترسيخ المصالحة الوطنية.

ودعا تحالف القوى السنية التحالفَ الوطني إلى توضيح ما ورد في بيانه الصادر مؤخرا. وكان التحالف الوطني الشيعي قد عقد اجتماعا أكد فيه أنه "لن يكون بديلا عن الحكومة أو منافسا لها"، داعيا إلى أن تكون العلاقة بينه وبين الحكومة تكاملية.

المصدر : الجزيرة