بثت قناة النجباء العراقية صوراً تُظهر زعيم مليشيا "النجباء" العراقية الشيعية أكرم الكعبي يتجول في جبهات القتال في ريف حلب الجنوبي، وفي الفيديو قال الكعبي إن زيارته لحلب تأتي في إطار مشاركته في الحرب ضمن "محور مقاومة الاحتلال والاستكبار العالمي المدعوم من دول وهابية وتكفيرية".

وأضاف أن قتالهم في سوريا "ضمن منهج أهل البيت"، وهو دفاع عن "المظلومين والله والإسلام الذي يحاول الأعداء تهديمه من الداخل بدعم غربي وعربي"، على حد وصفه. 

وتحدث الكعبي عن معارك منطقة العيس في ريف حلب الجنوبي قائلا إنهم حرروا منطقة العيس، التي قال إن استعادتها من جانب المعارضة المسلحة لم يكن ليتحقق لو "كنا موجودين لمرغنا أنف الأعداء بالتراب".

وانتهى الفيديو بشعارات طائفية رددها عناصر المليشيا، وكانت تقارير عدة أكدت في وقت سابق أن قوات النظام تلعب دورا ثانويا في حلب، وتحديدا في ريفها الجنوبي، حيث تشكل المليشيات الطائفية اللبنانية والعراقية القوة الرئيسية هناك. 

وتداول ناشطون سوريون في مواقع التواصل الاجتماعي صور وصول الكعبي إلى مطار حلب، وتجوله، مع غياب نسبي ملحوظ للنظام السوري ومسؤوليه، وهو ما عدّوه انتهاكا صارخا للسيادة السورية التي يقول النظام السوري إنه لا يسمح بانتهاكها.

المصدر : الجزيرة