قال مراسل الجزيرة إن 150 مقاتلا من المعارضة السورية المسلحة وأبناء حي الوعر بمدينة حمص خرجوا من الحي باتجاه ريف حمص الشمالي المحاصر، وذلك في إطار اتفاق بين النظام السوري ولجنة تفاوض تمثل أهالي الحي من مدنيين ومسلحين.

وقال مصدر في لجنة التفاوض إن هذه الدفعة هي الثالثة للخارجين من حي الوعر، وبهذا فإن اللجنة نفذت كل التزاماتها وتنتظر من النظام السوري كشف مصير أكثر من سبعة آلاف معتقل تقدمت بأسمائهم في وقت سابق.

وحي الوعر هو آخر الأحياء الواقعة تحت سيطرة المعارضة المسلحة في حمص وسط البلاد.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية السورية (سانا) عن وزير الدولة لشؤون المصالحة الوطنية علي حيدر أن "الحكومة السورية دائما ملتزمة ودقيقة بتعهداتها في وضع المعايير والمواعيد تجاه أي عملية مصالحة، وتعمل على إفشال جميع المحاولات الخارجية لعرقلة تنفيذها".

وأوردت الوكالة تصريحا لمحافظ حمص طلال البرازي قال فيه إنه تم اليوم استكمال بعض بنود اتفاق حي الوعر بخروج دفعة ثالثة من مسلحي الحي مع عدد من أفراد عائلاتهم، مشيرا إلى ما أسماه دورا إيجابيا قام به مركز التنسيق الروسي في حميميم في توفير المناخ الإيجابي لتنفيذ بنود اتفاق حي الوعر الذي تم التوصل إليه في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وكانت دفعة سابقة قد خرجت من حي الوعر يوم الخميس الماضي وضمت 120 مقاتلا وعائلاتهم.

المصدر : الجزيرة + وكالات