قصفت المدفعية التركية اليوم مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية في الريف الشمالي لحلب شمالي سوريا، وذلك حسبما أفادت مصادر محلية للجزيرة. وأضافت المصادر أن معارك كر وفر تدور بين مقاتلي تنظيم الدولة والجيش السوري الحر المدعوم من تركيا في المنطقة الحدودية بين تركيا وسوريا ضمن ما تعرف بعملية درع الفرات.

من جهة أخرى، أفادت إدارة الهجرة في ولاية غازي عنتاب على الحدود مع سوريا بأن عدد اللاجئين السوريين الذين عادوا من تركيا إلى مدينة جرابلس عقب تخليصها من تنظيم الدولة بلغ نحو ثلاثة آلاف شخص.

وقال مدير إدارة الهجرة في ولاية غازي عنتاب التركية الحدودية أوكتاي باهجه جي إن عودة السوريين الذين فروا من بلادهم نتيجة الحرب الداخلية هناك لا تزال مستمرة إلى جرابلس عقب تخليصها من التنظيم.

وأضاف "كوادرنا تلبي طلبات السوريين الذين يتقدمون بطلب العودة إلى بلادهم"، مؤكدا أن "عدد من عادوا إلى جرابلس حتى الآن بلغ 2857 شخصا".

ودعما للجيش السوري الحر، كان الجيش التركي قد أطلق يوم 24 أغسطس/آب الماضي بالتنسيق مع القوات الجوية للتحالف الدولي حملة عسكرية في مدينة جرابلس تحت اسم "درع الفرات"، تهدف إلى تطهير المدينة والمنطقة الحدودية من تنظيم الدولة.

ونجحت العملية في تحرير جرابلس ومناطق مجاورة لها، كما تم لاحقاً تحرير كل الشريط الحدودي ما بين مدينتي جرابلس وإعزاز السوريتين، وبذلك لم يبق أي مناطق متاخمة للحدود التركية تحت سيطرة التنظيم.

المصدر : الجزيرة