القوات العراقية تكبد تنظيم الدولة خسائر بالرمادي
آخر تحديث: 2016/9/23 الساعة 15:13 (مكة المكرمة) الموافق 1437/12/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/9/23 الساعة 15:13 (مكة المكرمة) الموافق 1437/12/22 هـ

القوات العراقية تكبد تنظيم الدولة خسائر بالرمادي

القوات العراقية خلال عملية عسكرية سابقة ضد تنظيم الدولة غرب الرمادي (الأوروبية)
القوات العراقية خلال عملية عسكرية سابقة ضد تنظيم الدولة غرب الرمادي (الأوروبية)

قالت مصادر عسكرية بقيادة عمليات الأنبار إن قوات عراقية مدعومة بالحشد العشائري قتلت 13 عنصرا من تنظيم الدولة في جزيرة الرمادي بمحافظة  الأنبار (غرب العراق).

وأضافت تلك المصادر أن القوات الحكومية شنت هجوما اليوم استعادت خلاله السيطرة على معسكر "برافو" بمنطقة البوعساف شمال جزيرة الرمادي.

ووفق قائد عمليات الأنبار اللواء الركن إسماعيل المحلاوي، فإن طيران التحالف الدولي تمكن من قصف قوة من مقاتلي التنظيم حاولوا التعرض لمعسكر "برافو".

وذكر المحلاوي أن القصف أسفر عن مصرع عشرة من مقاتلي التنظيم قبل أن يتمكنوا من الوصول إلى المعسكر الذي تتمركز فيه قوات الجيش.

وكان معسكر "برافو" يعتبر من أهم المقرات للقوات الأميركية عند احتلالها للعراق سابقا.

 

سيطرة وهروب
على صعيد متصل، قال قائد عمليات الجزيرة بمحافظة الأنبار اللواء الركن قاسم المحمدي اليوم الجمعة إن قوة من الجيش بمساندة مقاتلي العشائر استعادوا السيطرة على ثلاث قرى من تنظيم الدولة في جزيرة البغدادي بمحافظة الأنبار.

وفي حديث لوكالة الأناضول، أوضح المحمدي أن "قوة من الجيش بالفرقة السابعة ومقاتلي العشائر تمكنوا اليوم من تحرير قرى يردة وسمالة والغراف في جزيرة البغدادي شمال ناحية البغدادي، تسعين كيلومترا غرب الرمادي".

وأضاف المحمدي أن "عملية تحرير القرى جاءت بعد هروب عناصر التنظيم منها إثر تكبدهم خسائر مادية وبشرية" لافتا إلى أن التنظيم فقد قوته ولم يعد قادرا على الهجوم والمواجهة في البغدادي.

من جهة أخرى، أفادت مصادر عسكرية عراقية بـ مقتل ستة من الجيش العراقي والحشد العشائري وجرح 18 آخرين في معارك جزيرة البغدادي، مشيرة إلى أن هذه القوات تمكنت من فرض كامل سيطرتها على الجزيرة.


اشتباكات سابقة بمحيط مدينة الشرقاط العراقية (الجزيرة)

اختناقات واستعدادات
وفي تطورات ميدانية أخرى، قال ضابط عراقي اليوم الجمعة إن عشرة عراقيين أصيبوا بحالات اختناق حادة جراء سقوط قذائف صاروخية على مناطق في ناحية القيارة -التي تمت استعادتها من تنظيم  الدولة- جنوبي مدينة الموصل (شمال العراق).

وقال العميد ذياب أحمد من الفرقة 15 الموجودة في قاعدة القيارة الجوية لوكالة الأنباء الألمانية إن حالات الاختناق حصلت جراء سقوط ثلاثة صواريخ كاتيوشا على مدينة القيارة جنوب الموصل ربما تحمل غازات كيميائية سامة يستخدمها تنظيم الدولة في الهجوم.

وأضاف أن المدنيين "تعرضوا لحالات اختناق خطيرة جدا حسب ما أبلغت به مصادر طبية أشرفت على علاج المواطنين المصابين جنوبي الموصل".

في الأثناء، تستعد القوات العراقية للبدء بالهجوم على جنوب الموصل، بعد تمكنها أمس الخميس من استعادة الشرقاط، آخر معاقل تنظيم الدولة بمحافظة صلاح الدين (شمال) والتي تشكل خط الدفاع الأول عن المعقل الرئيسي للتنظيم بالموصل.

وباستعادة الشرقاط (60 كلم جنوب الموصل) التي تعتبر طريق الإمدادات بين الموصل وناحية الحويجة، آخر معاقل تنظيم الدولة في محافظة كركوك (شمال)، أصبح عناصر التنظيم بالحويجة محاصرين من الجهة الشمالية بقوات البشمركة الكردية ومن الجنوب قوات الجيش العراقي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات