أكدت السلطات المصرية ارتفاع عدد من لقوا حتفهم إثر غرق قارب للاجئين قبالة سواحل البلاد على البحر المتوسط إلى 166 شخصا. كما أنقذ 165 من بين ستمئة كانوا على متن القارب، وما زال مئات في عداد المفقودين.

وغرق القارب صباح الأربعاء أثناء رحلة إلى أوروبا وعلى متنه لاجئون من مصر والسودان والصومال وإريتريا

وكان محافظ البحيرة محمد سلطان قال في وقت سابق الجمعة إن الجثث نقلت إلى مستشفيات في البحيرة ومحافظتي كفر الشيخ والإسكندرية (شمال مصر) المجاورتين.

وكانت النيابة العامة في مدينة رشيد (أقصى شمال مصر) قد أمرت الخميس بحبس أفراد طاقم القارب الناجين -وعددهم أربعة- لأربعة أيام على ذمة التحقيق.

وكان المهاجرون قد استقلوا القارب من شاطئ في محافظة كفر الشيخ المجاورة، ولا تزال عمليات البحث والإنقاذ جارية.

video

وكان رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل قال إن كل الموارد الممكنة ستوجه لبعثة الإنقاذ، وإن المسؤولين عن الحادث لا بد أن يقدموا للعدالة.

ويحاول كثيرون عبور البحر المتوسط إلى إيطاليا من الساحل الأفريقي خلال أشهر الصيف خاصة من ليبيا وينطلقون أيضا من سواحل مصر.

وشهدت أوروبا تدفق نحو 1.3 مليون مهاجر ولاجئ عام 2015 أغلبهم فروا من الحروب وشظف العيش في الشرق الأوسط وأفريقيا.

المصدر : الجزيرة + وكالات