قالت وكالة الصحافة الفرنسية إن عشرين مدنيا قُتلوا في غارات للتحالف العربي على مدينة الحُديدة غربي اليمن التي تسيطر عليها مليشيات الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

وكانت الغارة الجوية استهدفت حي الهنود في الحديدة، بعد غارات أخرى استهدفت القصر الجمهوري فيها أثناء وجود قياديين من جماعة الحوثي داخله.

وقال مسؤول في الحكومة اليمنية -فضل عدم كشف اسمه- إن القصف قد حصل "عن طريق الخطأ".

وكان المتحدث باسم التحالف العربي اللواء أحمد عسيري ذكر في وقت سابق أن التحالف لا يخشى أن يُجرى تحقيق محايد في الاتهامات الموجهة للتحالف بقتل مدنيين، بينما لم يرد أي تعليق من التحالف حتى الآن على الغارات الجديدة.

وبدأ التحالف غاراته في اليمن نهاية مارس/آذار 2015، دعما للرئيس عبد ربه منصور هادي في مواجهة المتمردين الذين سيطروا في سبتمبر/أيلول 2014 على صنعاء، وواصلوا التقدم نحو الوسط والجنوب.

المصدر : الجزيرة + وكالات