قال مراسل الجزيرة في سوريا إن وزير الإدارة المحلية في الحكومة السورية المؤقتة يعقوب العمار قتل وأصيب وزير الاقتصاد بجروح في تفجير انتحاري أثناء افتتاح مركز للشرطة بمدينة إنخل في ريف درعا الواقعة تحت سيطرة المعارضة المسلحة.

وأضاف المراسل أن انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا استهدف تجمعا أثناء افتتاح مركز للشرطة في المدينة، مما أسفر عن مقتل 12 شخصا بينهم الوزير العمار.

كما أسفر التفجير عن إصابة العشرات بجروح متفاوتة بعضها خطيرة، ومن بينهم وزير الإقتصاد في الحكومة المؤقتة عبد الحكيم المصري، ورئيس ما تعرف بدار العدل في حوران عصمت العبسي.

وبحسب المعلومات الأولية فإن منفذ التفجير فتى لا يتجاوز الخامسة عشرة من عمره, ولم تعلن أي جهة -حتى الآن- مسؤوليتها عن التفجير.

من ناحية أخرى قال مراسل الجزيرة إن عددا من المدنيين أصيبوا جراء أربع غارات جوية على مدينة داعل في محافظة درعا. ويأتي هذا التصعيد في إطار محاولة النظام التقدم باتجاه المدينة للسيطرة عليها، وصولا إلى طريق دمشق-درعا القديم.

المصدر : الجزيرة