دعا محافظ صلاح الدين أحمد الجبوري القوات العراقية إلى النظر بعين الاعتبار والرحمة والوطنية والإنسانية إلى الأهالي المحاصرين داخل مدينة الشرقاط في المواجهات المسلحة التي انطلقت فجر اليوم لاستعادة المدينة من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية.

كما دعا الجبوري في رسالة له مقاتلي الحشد العشائري من أبناء المحافظة الذين يقاتلون مع القوات العراقية إلى التنسيق العالي والائتمار بإمرة العمليات والقادة الميدانيين.

تأتي دعوة الجبوري متزامنة مع دعوات وجّهتها مصادر محلية سياسية وعشائرية ودينية بالمحافظة للقوات العراقية وطائرات التحالف إلى تجنب المدنيين الذين لم يتمكنوا من مغادرة المدينة خلال الفترة الماضية.

وقالت المصادر إن أعدادا كبيرة من العائلات ما زالت عالقة داخل المدينة، وإنها مُنعت من الخروج، بينهم عدد كبير جدا من النساء والأطفال.

وكان عدد من أفراد الجيش والشرطة العراقية قد قتلوا وأصيب آخرون اليوم الثلاثاء في تفجير وقصف في الرمادي ومخمور نفذهما تنظيم الدولة.

وتأتي هذه الهجمات التي شنها التنظيم في وقت أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي من نيويورك -حيث يشارك في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة- أن القوات الحكومية بدأت فجر اليوم عملية عسكرية لاستعادة قضاء الشرقاط بمحافظة صلاح الدين شمال بغداد، وجزيرتي هيت والرمادي بمحافظة الأنبار غربي البلاد من تنظيم الدولة، معتبرا أن هذه العمليات تمهد الطريق لاسترجاع الموصل وجميع المناطق التي يسيطر عليها التنظيم.

المصدر : الجزيرة