قال الرئيس الأميركي باراك أوباما إن الفلسطينيين سيكونون بحالة أفضل إذا رفضوا التحريض واعترفوا بشرعية إسرائيل.

وأضاف خلال كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك اليوم الثلاثاء، أن إسرائيل تدرك أنها لا يمكن أن تحتل أرضا إلى الأبد.

وطالب أوباما إسرائيل بوقف احتلال مزيد من الأراضي الفلسطينية من خلال عمليات الاستيطان، محذرا من أن "الأزمات في الشرق الأوسط ستستمر مع استمرار التطرف، خاصة وأن أنظمة في المنطقة استمدت شرعيتها من القمع وشيطنة الطوائف".

وتناول أوباما في خطابه الأخير بوصفه رئيسا، الوضع في سوريا، مشددا على أن الحل في هناك "لن يكون عسكريا.. ويتعين تشجيع الحل السياسي، وعلينا أن نبذل جهودا دبلوماسية حثيثة تهدف إلى وقف العنف وتوصيل المساعدات للمحتاجين".

واتهم أوباما روسيا بـ"محاولة استعادة مجدها الماضي عن طريق القوة"، لكنه أقر بأن "واشنطن لا ينبغي لها أن تفرض رؤيتها على الدول الأخرى".

المصدر : وكالات,الجزيرة