نقلت وكالة تسنيم للأنباء عن حسين جابر أنصاري نائب وزير الخارجية الإيراني قوله اليوم الاثنين إن طهران عازمة على تزويد الحكومة السورية بأي مساعدة تحتاجها لقتال من وصفهم بالإسلاميين المتشددين.

وأضاف خلال اجتماع مع الرئيس بشار الأسد في دمشق اليوم إن "إيران عازمة على أن تزود سوريا بكل التسهيلات التي تحتاجها في معركتها الحاسمة ضد الإرهاب".

وكان أنصاري قد شدد قبل أيام خلال زيارته موسكو على ضرورة مكافحة الإرهاب، مشيرا إلى أنه تحوّل إلى مشكلة كبرى للمنطقة والعالم كله وأضحى عنصرا لتفاقم عدم الاستقرار.

من جهته وصف الأسد خلال استقباله جابر أنصاري اليوم غارات التحالف الدولي التي استهدفت أمس الأول مواقع للجيش في دير الزور بـ"العدوان الأميركي السافر"، متهما واشنطن بدعم تنظيم الدولة الإسلامية، وفق ما نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا".

وتقاتل إيران وحلفاؤها الشيعة وبينهم مقاتلون من أفغانستان وحزب الله اللبناني لدعم بشار الأسد.

وقتل أمس الأحد 12 من مليشيات مرتبطة بالحرس الثوري الإيراني في معارك ضد فصائل معارضة في حلب.

ولقي نحو 1300 عسكري إيراني على الأقل حتفهم في سوريا منذ بداية الأزمة هناك عام 2011.

المصدر : الجزيرة + وكالات