قال مراسل الجزيرة في ليبيا إن منطقة الهلال النفطي تشهد هدوء مشوبا بالترقب بعد اشتباكات بين حرس المنشآت النفطية وقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر في المنطقة الوسطى. 

وأضاف المراسل أن قوات حفتر سيطرت على ميناءي السدرة وراس لانوف، بعد انسحاب حرس المنشآت منها "جراء غارات جوية دقيقة وكثيفة" شنتها طائرات أجنبية تساند قوات حفتر، وَفقا لما قالته وزارة الدفاع في حكومة الوفاق الوطني.

وقال وزير الدفاع المفوض في حكومة الوفاق الوطني الليبية المهدي البرغثي إن هناك فرضية قوية لمشاركة طائرات مصرية بقصف القوات الموالية لحكومة الوفاق في منطقتي السدرة وراس لانوف وسط البلاد.

كما أكد مصدر من مجلس رئاسة حكومة الوفاق الوطني وجود دلائل على قصف من طائرات مصرية عقب اشتباكات أمس الأحد مع قوات حفتر.

video

وكان مصدر في مجلس رئاسة حكومة الوفاق قال في وقت سابق إن قوات حفتر سيطرت على المنطقة السكنية وميناء راس لانوف بالهلال النفطي، وذلك بعد أن فقدت هذه القوات السيطرة عليهما لفترة قصيرة.

وأفاد المصدر بسقوط خمسة قتلى من قوات حرس المنشآت النفطية الذي يقوده إبراهيم الجضران الموالي لحكومة الوفاق، وسبعة جرحى من قوات حفتر، وتحدث عن اشتباكات تدور بمحيط ميناء السدرة بين قوات حرس المنشآت وقوات حفتر.

والسدرة وراس لانوف ضمن أربعة موانئ -إلى جانب الزويتينة والبريقة- انتزعت قوات حفتر السيطرة عليها من حرس المنشآت النفطية في الـ11 من الشهر الجاري.

وكانت المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس قررت وقف عمليات تصدير النفط جراء الاشتباكات وذلك بعد أيام من استئنافها.

المصدر : الجزيرة