شن الطيران الروسي غارات بـالقنابل العنقودية على ريف دير الزور مخلفا ثلاثة قتلى وعشرات الجرحى، كما شن غارات مماثلة في حماة وحلب. بينما قصفت مدفعية قوات النظام حي جوبر بـدمشق، وذلك بعد ساعات على انقضاء الهدنة التي أعلنت منذ أسبوع.

فقد أفادت مصادر للجزيرة بأن الغارات الروسية بالقنابل العنقودية استهدفت الأحياء السكنية بمدينة الميادين التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية في ريف دير الزور الشرقي، وأسفرت أيضا عن دمار كبير لحق بالأبنية والمنازل.

وفي وسط البلاد، قال مراسل الجزيرة إن الطيران الروسي شن عدة غارات على مدينتي كفرنبودة ومورك اللتين تسيطر عليهما قوات المعارضة المسلحة في ريف حماة الشمالي.

وأضاف المراسل أن هذا هو القصف الأول على هاتين المنطقتين بعد انتهاء الهدنة التي توصل لها الجانبان الروسي والأميركي.

يُشار إلى أن المعارضة المسلحة كانت قد سيطرت على عدة قرى وبلدة وعشرات الحواجز التابعة للنظام بالمنطقة قبل دخول الهدنة حيز التنفيذ.

وفي حلب (شمال سوريا) أفاد مراسل الجزيرة أن طائرات روسية أغارت على المدينة للمرة الأولى منذ أن بدأ سريان الهدنة الاثنين الماضي مستهدفة أحياء محاصرة تسيطر عليها المعارضة المسلحة، مشيرا إلى أن القصف أسفر عن إصابة مدنيين.

قصف واشتباكات
وفي دمشق، أفاد مراسل الجزيرة بأن قوات النظام استهدفت بالقصف الصاروخي والمدفعي حي جوبر شرق العاصمة الذي تسيطر عليه المعارضة المسلحة، تلاه اشتباكات بين الطرفين على محور معمل المياه الغازية وكراجات العباسيين.

وأضاف المراسل أن قصفا آخر لقوات النظام طال بلدة حزرما بالغوطة الشرقية في ريف دمشق، وأدى إلى أضرار مادية.

المصدر : الجزيرة