هددت الحكومة في السودان بأنها ستغلق حدودها مع جارتها جنوب السودان خلال أيام إذا لم تطرد جوبا من وصفتهم بالجماعات المتمردة من أراضيها.

وقال وزير الدولة بالخارجية السودانية كمال إسماعيل إن جوبا "تعهدت بطرد الجماعات المتمردة خلال 21 يوما" خلال زيارة قام بها مسؤول كبير من جنوب السودان الشهر الماضي.

وتتهم الخرطوم جوبا بدعم المتمردين الذين يقاتلونها في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق.

وأشار الوزير إلى أنه "لا بد أن يتخذ جنوب السودان قراره السياسي بطرد الحركات المسلحة بصورة واضحة" مضيفا أن الخرطوم ستعيد غلق الحدود إذا لم تف جارتها بتعهدها.

وكان تعبان دينق النائب الأول للرئيس في جنوب السودان زار الخرطوم يومي 21 و22 أغسطس/آب الماضي، في أول زيارة له بعدما تقلد منصبه خلفا لـرياك مشار، وأجرى محادثات حول المواضيع الخلافية بين الدولتين.

وانفصل جنوب السودان عن الشمال في التاسع من يوليو/تموز 2011  بعد ستة شهور من استفتاء شعبي، إثر اتفاق سلام أنهى حربا أهلية استمرت 22 عاما.

غير أن حركات التمرد المسلحة على جانبي الحدود كانت سببا في توتر العلاقات بين حكومتي البلدين.

يُشار إلى أن الحدود بين البلدين بقيت مغلقة منذ الانفصال حتى أمر الرئيس السوداني عمر البشير بإعادة فتحها في يناير/كانون الثاني الماضي.

المصدر : وكالات