نقل مراسل الجزيرة في ليبيا عن عميد بلدية أجدابيا (شرقي ليبيا) سالم الجظران، أن قوات حرس المنشآت النفطية استعادت السيطرة على ميناءي راس لانوف والسدر من قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، مشيرا إلى أن الهدف القادم لقوات حرس المنشآت النفطية هو استعادة السيطرة على ميناء البريقة.

من جهة أخرى، قال مدير شركة الزويتينة النفطية، إن قوات حرس المنشآت (الموالية لحكومة الوفاق) لم تستعد السيطرة بعد على ميناء راس لانوف، وإن الاشتباكات ما زالت تدور بينها وبين قوات حفتر في محيطه.

ونقل مراسل الجزيرة عن الناطق باسم قوات الحرس علي الحاسي، تأكيده قصف طائرات تابعة لحفتر بوابة منطقة راس لانوف السكنية. وأسفرت الاشتباكات عن اندلاع النيران في خزان بميناء السدر النفطي.

وبذلك لا تزال منطقة الهلال النفطي (شرقي البلاد) تشهد توترا واشتباكات بعد أسبوع من سيطرة قوات تابعة لحفتر على أربعة موانئ فيها (السدر وراس لانوف والزويتينة والبريقة).

وحفل هذا الأسبوع بمطالبات المجتمع الدولي لقوات حفتر بالانسحاب من هذه الموانئ، محذرا من كارثة إنسانية وبيئية إذا استمرت الاشتباكات المسلحة في محيطها.

وكلف المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني قوات حرس المنشئات النفطية باستعادة الموانئ النفطية التي سيطر عليها حفتر قبل أيام.

وقبل أيام حذر المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر من سيطرة حفتر على منطقة الهلال النفطي، وقال إن هذه الخطوة ستزيد الانقسام وتؤثر على صادرات النفط وتحرم ليبيا من مصدر إيراداتها الوحيد.

وأضاف -خلال تقديم إحاطته لمجلس الأمن حول آخر التطورات في ليبيا- إنه حاول التواصل مع حفتر، لكن جهوده ذهبت سدى.

المصدر : الجزيرة + وكالات,الجزيرة