كثف الطيران الروسي والسوري الغارات على مدينة حلب (شمال سوريا) ومناطق أخرى من سوريا، مما أدى لسقوط قتلى وجرحى ودمار في المنازل، وتزامن ذلك مع تجدد الاشتباكات بين قوات النظام والمعارضة في حي جوبر بدمشق.
 
وأفاد مراسل الجزيرة بأن طائرات روسية أغارت على أحياء مدينة حلب أمس الأحد للمرة الأولى منذ سريان هدنة مدتها سبعة أيام قبل نحو أسبوع.
 
وقال مراسل الجزيرة عمر الحلبي إن خمسة أحياء داخل مدينة حلب قصفت أمس الأحد بالطائرات السورية والروسية، مما أسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى، معظمهم من الأطفال والنساء.
 
وقصفت طائرات النظام حيي كرم الجبل والشعار في حلب، وقرية البويضة بريفها.
 
وأفاد مراسل الجزيرة بأن ثلاثة أطفال وامرأة قتلوا كما قتل شخص آخر في قصف نفذته طائرات النظام بمنطقة دير حافر التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية في ريف حلب الشرقي.
 
وفي حلب أيضا، أصيب عشرات المدنيين بجروح متفاوتة الخطورة بسبب تعمد قوات النظام إطلاق رصاص متفجر في حي سيف الدولة.
 
وأضاف مراسل الجزيرة أن الوضع في حلب عاد إلى أسوأ مما كان عليه قبل الهدنة التي انتهت عمليا أمس الأحد، مشيرا إلى أنه إذا لم تمدد هذه الهدنة فسيستمر الوضع المأساوي بالمدينة.
 
يأتي ذلك في وقت قالت فيه وزارة الدفاع الروسية إن موسكو سجلت خمسين انتهاكا للهدنة في سوريا خلال الـ24 ساعة الماضية.
 
وفي حمص أفاد مراسل الجزيرة بأن شخصين قتلا وجرح آخرون على إثر قصف جوي استهدف منازل للمدنيين في بلدة الغنطو التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة شمال حمص. وأضاف مراسل الجزيرة أن القصف الجوي تسبب أيضا بدمار عدد من المنازل.
 
كما جرح مدنيون -بينهم نساء وأطفال- في قصف روسي استهدف مدينة تلبيسة وبلدتي الزعفرانة والفرحانية شمال حمص تزامنا مع قصف مدفعي استهدف منازل سكنية في قرى أخرى تسيطر عليها المعارضة بريف حمص الشمالي المحاصر.
video

براميل متفجرة
وفي درعا قال مراسل الجزيرة إن ثمانية مدنيين قتلوا وجرح عشرات في مدينة داعل على إثر قصف قوات النظام المدينة ببراميل متفجرة.

وأفادت مصادر في المعارضة السورية المسلحة بأن القصف نفذته طائرات تابعة للنظام السوري واستهدف منطقة تجارية وسط المدينة.

أما في دمشق فتجددت الاشتباكات بين قوات النظام والمعارضة في حي جوبر على إثر محاولة تقدم للنظام، وقد تزامن ذلك مع قصف مدفعي استهدف الحي.

وفي دير الزور (شرق البلاد) أعلنت الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون في سوريا سقوط طائرة حربية للنظام ومقتل قائدها.

وكانت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة قالت في وقت سابق إن مقاتلي التنظيم أسقطوا طائرة حربية لقوات النظام في دير الزور.

من جهتها، أفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) بأن وحدات من الجيش استعادت -بإسناد من سلاح الجو السوري- المواقع التي سيطر عليها تنظيم الدولة أول أمس السبت في جبل الثردة بدير الزور عقب الغارات التي شنتها طائرات التحالف الدولي.

وأشارت الوكالة إلى أن الطائرات الروسية والسورية استهدفت مواقع عدة لتنظيم الدولة داخل المدينة وفي محيط المطار وعلى طريق دير الزور-الميادين جنوبا، وقالت إن عشرات من مقاتلي التنظيم قتلوا بالهجوم.

المصدر : الجزيرة + وكالات