وصل إسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) أمس السبت إلى العاصمة القطرية الدوحة قادما من السعودية، حيث سيعقد لقاءات مع قادة الحركة. 

وقالت حركة حماس في بيان لها مساء أمس إن هنية سيعقد لقاءات مع قادة الحركة في العاصمة القطرية الدوحة، وسيعود بعدها إلى قطاع غزة عقب انتهاء زيارته.

وأوضحت الحركة في بيان لها أن هنية وصل ظهر أمس السبت للدوحة بعد الانتهاء من أداء مناسك الحج "بهدف عقد لقاءات مع إخوانه في القيادة هناك، وسيعود إلى غزة بعد الانتهاء من زيارته" لكن البيان لم يذكر موعدا محددا لعودته.

من جهته، قال القيادي في حماس موسى أبو مرزوق "إن هنية لم يخرج من قطاع غزة بهدف الإقامة خارجه، وإنما ذهب لأداء فريضة الحج فقط، ومن ثم زيارة الدوحة لبضعة أيام، وهو ليس في جولة بالخارج، وموضوع إقامته في أي دولة خارج القطاع غير مطروح للنقاش، ومن المبكر جدا الحديث عن انتخابات الحركة الداخلية".

وكان هنية قد غادر قطاع غزة في 5 سبتمبر/أيلول الجاري عبر معبر رفح البري متوجها إلى السعودية لأداء فريضة الحج، قبل أن يتوجه عقب ذلك إلى قطر.

وخلال الأيام الماضية تحدثت وسائل إعلام عن أن خروج هنية لأداء فريضة الحج يهدف إلى نقل إقامته إلى قطر، تمهيدا لخلافة رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل في الانتخابات الداخلية لحركة حماس العام القادم.

المصدر : وكالة الأناضول