استعادت قوات حرس المنشآت النفطية ميناء راس لانوف ومحيط ميناء السدرة خلال اشتباكات مع قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، الذي سيطر قبل أيام على منطقة الهلال النفطي في الشرق الليبي.

وقال مراسل الجزيرة في ليبيا محمود عبد الواحد إن قوات حرس المنشآت بقيادة إبراهيم الجضران تخوض اشتباكات في محيط ميناء السدرة بعد سيطرتها على راس لانوف.

ونقل عن الناطق باسم قوات الحرس علي الحاسي أن طائرات تابعة لحفتر قصفت بوابة منطقة راس لانوف السكنية.

 وأضاف الحاسي أن النار اشتعلت في خزان بميناء السدرة جراء الاشتباكات التي اندلعت صباح اليوم.

وأفاد المراسل بأن هذ التطور جاء بعد تكليف من المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني المدعومة دوليا باستعادة الموانئ النفطية التي سيطر عليها حفتر قبل أيام، وإدانات دولية لخطوة حفتر.

وكانت قوات حفتر المناوئة لحكومة فايز السراج انتزعت موانئ راس لانوف والسدرة والبريقة والزويتينة من حرس المنشآت النفطية.

غير أن المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر حذر من سيطرة حفتر على منطقة الهلال النفطي، وقال إن هذه الخطوة ستزيد الانقسام وتؤثر على صادرات النفط وتحرم ليبيا من مصدر إيراداتها الوحيد.

وأضاف -خلال تقديم إحاطته لمجلس الأمن حول آخر التطورات في ليبيا- إنه حاول التواصل مع حفتر، لكن جهوده ذهبت سدى.

المصدر : الجزيرة