أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي أنه أطلق النار على فلسطيني وأصابه بجروح بعد محاولته طعن ضابط في مستوطنة بالضفة الغربية، وذلك بعد استشهاد ثلاثة فلسطينيين وأردني خلال اليومين الماضيين بزعم محاولتهم القيام بعمليات طعن أو دعس.

وأكد الجيش أن الفلسطيني نجح في التسلل إلى مستوطنة إفرات جنوب مدينة بيت لحم صباح اليوم الأحد، وقد نشرت وسائل إعلام إسرائيلية صورا لمكان عملية الطعن.

وأكد الناطق باسم الجيش إصابة الشاب الفلسطيني ونقله للعلاج في أحد المشافي الإسرائيلية، في حين قامت السلطات بتمشيط المنطقة بحثا عن تهديدات أخرى.

ونقلت وكالة الأناضول عن شهود عيان قولهم -في اتصال هاتفي- إن شابا فلسطينيا أصيب بعدة رصاصات أطلقها جنود من الجيش الإسرائيلي بالقرب من مستوطنة إفرات.

video



وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قتلت الشاب الفلسطيني حاتم الشلودي صباح أمس بحجة شروعه في طعن جندي بمدينة الخليل.

وجاء ذلك بعد يوم من استشهاد فلسطينيين اثنين في المنطقة نفسها، ومواطن أردني في القدس، وطالبت القيادة الفلسطينية بتدخل دولي لوقف سياسة الإعدامات الميدانية، ولحماية الفلسطينيين.

وتشهد الأراضي الفلسطينية منذ بداية أكتوبر/تشرين الأول الماضي مواجهات بين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية، على خلفية إصرار المستوطنين اليهود على اقتحام المسجد الأقصى.

المصدر : الجزيرة + وكالات