قال مراسل الجزيرة في رام الله إن قوات الاحتلال الإسرائيلية قتلت شابا في محافظة الخليل بالضفة الغربية المحتلة بزعم محاولة طعن جندي، وذلك بعد يوم من استشهاد فلسطينييْن وأردني برصاص الاحتلال في الخليل والقدس الجمعة.
 
وأعلن جيش الاحتلال في بيان أن فلسطينيا قام بطعن جندي السبت عند نقطة مراقبة بالقرب من مدينة الخليل قبل أن يقتله الجنود الإسرائيليون.
    
وقال البيان إن "المهاجم سحب سكينا خلال تدقيق أمني روتيني في تل الرميدة ضاحية الخليل وتسبب بجرح الجندي". وأضاف أن "القوات المتمركزة في المكان أطلقت النار على المهاجم ما أدى إلى مقتله".

دعوة للحماية وأخرى للتصعيد
وفي وقت سابق أمس الجمعة، قالت الرئاسة الفلسطينية إن عمليات قتل الفلسطينيين تؤكد من جديد أن الحكومة الإسرائيلية ماضية في سياسة التصعيد وتجاهل الجهود السياسية. 

ودعا الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة المجتمع الدولي إلى توفير حماية للفلسطينيين، والتدخل العاجل لوقف الجرائم الإسرائيلية. 

من ناحية أخرى، دانت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) ما سمتها عمليات الإعدام الميداني. وقال الناطق باسم الحركة سامي أبو زُهري إن هذه الجرائم لن تكسر إرادة الشعب الفلسطيني، داعيا إلى استمرار المواجهة والتصعيدِ ضد جنود الاحتلال والمستوطنين اقتصاصاً لدماء الشهداء.

video

شهداء الجمعة
وكانت قوات الاحتلال قتلت أمس الجمعة شابا فلسطينيا في حي تل الرميدة بمدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية بزعم محاولته طعن جندي إسرائيلي، وذلك بعد ساعات من استشهاد شابين آخرين أحدهما أردني والآخر فلسطيني في كل من القدس والخليل.

وقالت مراسلة الجزيرة في القدس جيفارا البديري إن جنود الاحتلال أطلقوا وابلا من الرصاص على الشاب وتركوه ينزف حتى استشهد، ولم يسمحوا للمواطنين بإسعافه.

وفي وقت سابق من الجمعة أيضا، استشهد فلسطيني برصاص جنود الاحتلال بدعوى محاولته دعس إسرائيليين قرب مستوطنة "كريات أربع" بالخليل، وقالت المراسلة إن قوات الاحتلال أطلقت النار بشكل متعمد على شاب كان برفقة خطيبته مما أدى إلى استشهاده على الفور، بينما أصيبت خطيبته بجراح وحالتها خطيرة.

كما أقدمت قوات الاحتلال على قتل شاب أردني في منطقة باب العامود بالقدس المحتلة بزعم مهاجمته جنود الاحتلال، ومحاولته تنفيذ عملية طعن ضد أحد عناصر الشرطة.

المصدر : الجزيرة