ندّد الأردن اليوم السبت بقتل جنود الاحتلال الإسرائيلي أحد مواطنيه في القدس المحتلة أمس الجمعة بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن.

ووصفت الخارجية الأردنية مقتل الشاب سعيد العمرو على يد جيش الاحتلال الإسرائيلي بالفعل الهمجي.

وشككت الناطقة باسم الوزارة صباح الرافعي في زعم الشرطة الإسرائيلية أن العمرو هاجم جنود الاحتلال، "خصوصا أنه لم يصب أي جندي أو شرطي إسرائيلي في الحادثة".

وتابعت الرافعي "أن الحكومة الأردنية تتابع القضية للوقوف على كافة التفاصيل، وكذلك لتسليم جثمان الشهيد لذويه، ليتسنى اتخاذ الإجراءات القانونية والدبلوماسية المتبعة دولياً بمثل هذه الحالات".

ومن جانبها، دعت حركة الإخوان المسلمين في الأردن إلى إغلاق السفارة الإسرائيلية في عمّان.

وكان العمرو دخل الأراضي الفلسطينية الخميس لزيارة القدس، وقتلته الشرطة الإسرائيلية أمس الجمعة بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن ضد أفراد من الشرطة.

وقالت الشرطة الإسرائيلية -في بيان سابق- إن قوة من حرس الحدود أحبطت محاولة شاب أردني في العشرين من عمره لتنفيذ عملية طعن بسكين ضد أفرادها قرب باب العامود.

وتشهد الأراضي الفلسطينية منذ بداية أكتوبر/تشرين الأول الماضي مواجهات بين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية، على خلفية إصرار المستوطنين اليهود على اقتحام المسجد الأقصى.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة