يواصل الجيش الوطني اليمني والمقاومة الشعبية محاصرة مركز مديرية صرواح بمأرب الذي تتحصن فيه مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

وقال مراسل الجزيرة إن الجيش دفع بمئات من المقاتلين سعيا لاستعادة السيطرة على كامل المديرية بعد محاولة الحوثيين وقوات صالح الالتفاف على الجيش من جنوب غرب صرواح سعيا منهم لقطع الطريق الرئيس في المنطقة.
 
وأوضح مراسل الجزيرة أن الطريق الذي سلكته قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في منطقة صرواح وعر وشاق، بينما حاول الحوثيون التسلل من هذه الجبال التابعة لمديرية بني ضبيان لقطع الطريق الرئيس، لكن الجيش أحبط تلك المحاولة، مضيفا أن الاشتباكات استمرت ساعات إلى أن قضي على المجموعة المتسللة وأعيد تأمين الطريق.

وفي غرب صرواح يواصل الجيش والمقاومة حصار من بقي من مسلحي الحوثي وقوات صالح المتحصنين داخل المباني السكنية في مركز المديرية والسوق الرئيس.

وتهدف العمليات التي ينفذها الجيش إلى قطع طريق صنعاء-مأرب الذي يسلكه الحوثيون لإرسال تعزيزاتهم إلى منطقتي المشجح وهيلان.

وقال قائد كتيبة الاحتياط العام في المنطقة الثالثة "إن قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة ودعم من التحالف العربي مطلة تماما على سوق صرواح، وتبة الحشيرج تحت السيطرة وأيضا التبة السوداء ومطار صرواح الذي سيتم التحرك منه لقطع الطريق من حباب تماما".

تطورات تعز
وفي محافظة تعز جنوب غربي اليمن تصدت المقاومة الشعبية اليوم لهجوم شنته مليشيا الحوثي وقوات صالح على مواقع تسيطر عليها في المحافظة، وذكر مصدر أن هذه القوات شنت هجوما عنيفا مصحوبا بقصف مدفعي وصاروخي على مواقع يسيطر عليها رجال المقاومة في مناطق الميدان والجديدة والمضابي والأكمة البيضاء بمديرية مقبنة غرب المدينة.
 
وقال المصدر إن اشتباكات عنيفة اندلعت بين الجانبين تمكن خلالها رجال المقاومة من التصدي للهجوم، فيما أسفرت عن مقتل أربعة من عناصر المليشيا وإصابة عدد آخر، مضيفا أن اشتباكات متقطعة دارت بين الجانبين في عدد من الجبهات المحيطة بالمدينة، وفي مناطق مديريتي الصلو وحيفان جنوب المدينة.

من جانبها، قالت مصادر محلية في تعز إن مليشيا الحوثي وقوات صالح شنت قصفا عنيفا بالمدفعية الثقيلة وصواريخ الكاتيوشا على أحياء سكنية وسط المدينة وفي محيطها وأسفر ذلك عن إصابة ستة أطفال بجروح.

وفي وقت لاحق من الجمعة أعلنت المقاومة الشعبية مقتل ستة من رجالها وقوات الجيش الحكومي، إضافة إلى 12 من مسلحي جماعة الحوثيين وحلفائهم من القوات الموالية لعلي عبد الله صالح في المعارك التي دارت بين الطرفين غربي المدينة.

المصدر : الجزيرة + وكالات