قالت مصادر أمنية إن نحو مئة عائلة كردية اضطرت إلى النزوح عن منازلها جراء قصف مدفعي إيراني استهدف اليوم قرى حدودية شمال شرقي محافظة أربيل (شمال العراق).

وأضافت المصادر أن القوات الإيرانية قصفت عددا من القرى التابعة لناحية سيدكان الواقعة على الشريط الحدودي بين إقليم كردستان العراق وإيران، وتسبب القصف في إحراق مساحات واسعة من الأراضي الزراعية.

وأكد مصدر بقضاء سيدكان لوكالة الأنباء الألمانية أن إيران واصلت اليوم قصف مناطق بإقليم كردستان العراق؛ مما تسبب في نزوح سبعين أسرة من منازلها.

وقال إن المدفعية الإيرانية قصفت اليوم القرى التابعة لمنطقة بربزين في قضاء سيدكان وقرى سقر وكردهاجر وكروي سينكاو وبردسبي وكروزينيان.

وأشار إلى أن طائرة مسيرة تحلق باستمرار في السماء، في حين اندلعت النيران في مساحة واسعة من المنطقة.

وكانت المدفعية الإيرانية قصفت في 11 أغسطس/آب الماضي مناطق حدودية في إقليم كردستان العراق؛ مما أدى إلى نزوح عشرات العائلات وحرق مساحات واسعة من الأراضي.

تدريبات لأكراد إيرانيين متمردين على نظام طهران (الفرنسية)

وأجبر القصف حينها مئات الأسر على النزوح من القرى الواقعة على الحدود بين إيران والعراق.

هجمات وتحصينات
وتزعم طهران أن هذه المناطق تضم مواقع لمسلحي الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني.

وفي وقت سابق، قال مصدر مقرب من الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني إن أفراده عززوا مواقعهم وحصنوها بشكل أكبر بمحاذاة الحدود العراقية الإيرانية.

وكانت المدفعية الإيرانية قصفت في 26 يونيو/حزيران الماضي مناطق في محيط أربيل؛ مما أسفر حينها عن جرح خمسة مدنيين، بينهم ثلاثة أطفال.

وجاء هذا القصف ردا على تنفيذ الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني هجمات داخل إيران انطلاقا من الأراضي العراقية.

المصدر : الجزيرة,الألمانية