قتلى في تفجيرات ومعارك بالعراق
آخر تحديث: 2016/9/17 الساعة 06:59 (مكة المكرمة) الموافق 1437/12/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/9/17 الساعة 06:59 (مكة المكرمة) الموافق 1437/12/16 هـ

قتلى في تفجيرات ومعارك بالعراق

التفجيرات أصبحت حدثا يوميا في العراق (رويترز)
التفجيرات أصبحت حدثا يوميا في العراق (رويترز)

قتل سبعة أشخاص -بينهم جنديان- في تفجير عبوات ناسفة بمناطق متفرقة من العاصمة بغداد، فيما قتل عشرون مسلحا من تنظيم الدولة الإسلامية في قصف جوي ومعارك بمحافظتي الأنبار ونينوى، حسب ما أعلنت مصادر أمنية عراقية أمس الجمعة.

وأوضح النقيب في وزارة الداخلية العراقية دحام المحمود أن عبوة ناسفة انفجرت بدورية للجيش في منطقة الطارمية شمالي بغداد، مما أسفر عن مقتل جنديين اثنين وإصابة أربعة آخرين بجروح.

وأضاف المحمود أن اثنين من عناصر الحشد العشائري السنية الموالية للحكومة قتلا وأصيب ثلاثة آخرون بجروح في انفجار عبوة ناسفة استهدف سيارة كانت تقلهم في قرية هور رجب التابعة لمنطقة الدورة جنوبي بغداد، كما قتل ثلاثة مدنيين وأصيب 14 آخرون بجروح جراء انفجار ثلاث عبوات ناسفة في منطقتي الأمين والمشتل شرقي بغداد، وقضاء أبو غريب غرب العاصمة العراقية.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجمات على الفور، لكن السلطات العراقية عادة ما تتهم عناصر تنظيم الدولة بتنفيذ مثل هذه الهجمات.

ضربات جوية
وفي الأنبار غرب البلاد ، قال قائد عمليات الجزيرة في الجيش العراقي بالأنبار اللواء الركن قاسم المحمدي "إن 12 من عناصر تنظيم الدولة قتلوا في ضربتين جويتين شنتهما مقاتلات التحالف الدولي في جزيرتي هيت والبغدادي غرب الرمادي"، مضيفا أن هذه الضربات "تأتي كعمليات استباقية للبدء بعملية تحرير الجزيرتين من تنظيم داعش والتي سوف تنطلق قريبا جدا".

يذكر أن جزيرتي هيت والبغدادي تخضعان لسيطرة تنظيم الدولة منذ منتصف عام 2014، ويستخدمهما منطلقا لعملياته ضد خصومه، كما أنهما تتعرضان لعمليات قصف تستهدف مواقع التنظيم.

وأعلنت خلية الإعلام الحربي -وهي مؤسسة رسمية تابعة للجيش- مقتل ثمانية من عناصر من تنظيم الدولة وتدمير 16 عربة تابعة له بقصف جوي من مقاتلات عراقية استهدف مواقعه في شمال مدينة الموصل مركز محافظة نينوى ومعقل التنظيم في العراق.

وقالت في بيان أذاعه التلفزيون العراقي إنه كان من ضمن الأهداف التي تم تدميرها مخزن للأسلحة يحتوي على متفجرات ومواد أولية تستخدم في صنع غازات سامة.

وقال المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة العميد يحيى رسول إن تنظيم الدولة "لا تزال لديه القدرة على القيام بأعمال تعرضية وهجمات معاكسة على قطعات الجيش العراقي بهدف تحقيق نصر إعلامي يرفع به من معنويات عناصره مقابل ضربات تعرض لها التنظيم أفقدته المئات من عناصره، من بينهم قادة".

يذكر أن قوات من الجيش العراقي -وبدعم من التحالف الدولي وقوات الحشد الشعبي الشيعي الموالية للحكومة وقوات سنية- تخوض منذ منتصف عام 2014 معارك ضارية ضد مسلحي تنظيم الدولة في مناطق شمالي وغربي البلاد.

المصدر : وكالات

التعليقات