انتشل الهلال الأحمر الليبي عشر جثث لمسلحين من تنظيم الدولة الإسلامية لقوا مصرعهم في اشتباكات مسلحة مع مقاتلين من قوات البنيان المرصوص بالمحور الشرقي لمدينة سرت التي تشهد منذ أيام هدوءا حذرا.

وقالت مصادر بقوات البنيان إن أصحاب هذه الجثث "كانوا ضمن مفرزة أبادتها قواتنا في معركة سابقة بمحور الميناء في المدينة" منذ مدة، ونقلوا إلى إحدى المقابر لدفنهم فيها.

في هذه الأثناء تشهد جميع محاور القتال في سرت هدوءا حذرا يتخلله قصف مدفعي متقطع وخصوصا بعد انحسار نقاط التماس بين الطرفين وتضييق الخناق على مسلحي التنظيم في مساحة صغيرة لا تتعدى كيلومترين مربعين شمال المدينة.

وأفاد مراسل الجزيرة في ليبيا محمود عبد الواحد بأن تنظيم الدولة محاصر في مساحة صغيرة تحديدا في جزء من الحي رقم ثلاثة وشارعين اثنين متداخلين على أطراف الحي رقم واحد عند حدوده الإدارية مع الحي رقم ثلاثة، إضافة إلى بقعة صغيرة على شاطئ الحي رقم ثلاثة تسمى الجيزة البحرية، بعد تضييق الخناق على مسلحي التنظيم داخل آخر معقل لهم في المدينة.

وقبل أيام قليلة دمرت القوات الليبية ثمانية أطنان من المتفجرات كان قد خلفها مقاتلو تنظيم الدولة في سرت على إثر الضربات الأخيرة التي وجهتها إليهم القوات الحكومية.

ودمرت القوات الليبية تلك المتفجرات في منطقة معزولة جنوبي مدينة مصراتة (غرب سرت)، وقد تضمنت تلك المواد 150 قذيفة صاروخية وعشرة صواريخ أرض جو وقنابل ومتفجرات محلية الصنع.

المصدر : الجزيرة