قررت وزارة التربية في الجزائر سحب كتاب الجغرافيا الجديد للصف الأول من المرحلة الإعدادية بعد توزيعه على التلاميذ، بسبب ما اعتبره البيان خطأ مطبعيا بوضع اسم إسرائيل على الخريطة بدل فلسطين.

وأعلنت الوزارة في بيان عن السحب الفوري للكتاب الذي يدخل ضمن ما يعرف بالجيل الثاني لإصلاح المنظومة التربوية التي لا تزال تثير جدلا في الجزائر. كما أكد البيان أن وزارة التربية قررت "فتح تحقيق لمعرفة سبب الخطأ الذي يتحمله الناشر".

وقد تولت جهة حكومية طبع الكتاب الجديد، وهي المؤسسة الوطنية للفنون المطبعية، ما أثار استغرابا في مواقع التواصل الاجتماعي، وقد وصف رواد هذه المواقع ما حدث بالفضيحة والخطأ الفظيع، حيث رأوا أنه مؤشر على مدى خطورة ما تسمى بالإصلاحات على المدرسة الجزائرية.

وفي رد فعل على ما حصل أعلنت حركة مجتمع السلم عن تشكيل لجنة خبراء لوضع الكتب المدرسية الجديدة تحت المجهر، وتقديم تقرير شامل بشأنها. وكتب رئيس الحركة عبد الرزاق مقري على صفحته بموقع فيسبوك أن اللجنة تتشكل -خاصة- من أهل الاختصاص ستقوم بدراسة الكتب الجديدة.

وأضاف أن "الحركة ستتعاون حول هذا الموضوع الحساس مع كل الهيئات والشخصيات المهتمة بالموضوع، وترحب بكل من يريد مساعدتها علميا وثقافيا وبيداغوجيا (بالمناهج وطرق التدريس) في مواجهة هذه المخاطر التي تحوم حول المنظومة التربوية".

المصدر : الجزيرة