نازحون لجرابلس يشكون المعاملة على أساس عرقي
آخر تحديث: 2016/9/16 الساعة 20:56 (مكة المكرمة) الموافق 1437/12/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/9/16 الساعة 20:56 (مكة المكرمة) الموافق 1437/12/15 هـ

نازحون لجرابلس يشكون المعاملة على أساس عرقي

رصدت كاميرا الجزيرة أوضاع المهجرين من منطقة الشيوخ على الضفة الشرقية لنهر الفرات بريف حلب الشرقي ممن نزحوا إلى مدينة جرابلس ومحيطها على الضفة الغربية لنهر الفرات.

ويقول بعض النازحين إن الوحدات الكردية هجّرتهم على أساس عرقي، ويتحدثون عن معاناة ليس بسبب الجوع وحده سببها، كما تقول إحدى الأمهات.

وتقول المرأة التي تدعى أم أحمد إنها أخرجت قسرا من ديارها في بلدة الشيوخ لتسكن إحدى التلال في أطراف جرابلس بريف حلب.

وقال مهجر من بلدة الشيوخ اسمه سليمان متحدثا عن منطقته "لأنها مناطق عربية كلها نهبوها وأخذوها وهدموا أغلبية البيوت بحجة أنها لعرب، يعني هيك شالوها قدام عيونا منتطلع بالنواظير والكذا شالوا بيوتنا قدام عيونا".

المصدر : الجزيرة