مجلس الأمن يناقش الاتفاق بشأن سوريا اليوم
آخر تحديث: 2016/9/16 الساعة 17:25 (مكة المكرمة) الموافق 1437/12/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/9/16 الساعة 17:25 (مكة المكرمة) الموافق 1437/12/14 هـ

مجلس الأمن يناقش الاتفاق بشأن سوريا اليوم

مجلس الأمن الدولي قد يتبنى قرارا يدعم الاتفاق في اجتماع على مستوى عال (رويترز)
مجلس الأمن الدولي قد يتبنى قرارا يدعم الاتفاق في اجتماع على مستوى عال (رويترز)

يعقد مجلس الأمن الدولي اجتماعا طارئا بشأن سوريا -اليوم الجمعة- للاطلاع على تفاصيل اتفاق الهدنة الذي تفاوضت عليه روسيا والولايات المتحدة وتقييم احتمال دعمه، وذلك في وقت تناقش فيه موسكو وواشنطن إمكان الإعلان عن فحوى هذا الاتفاق.

وسيجتمع أعضاء مجلس الأمن في جلسة مغلقة عند الساعة التاسعة والنصف مساء بحسب التوقيت الدولي، في الوقت الذي تبقى فيه قوافل المساعدات الأممية عالقة على الحدود السورية التركية.

ومن المقرر أن يشارك وزيرا خارجية روسيا سيرغي لافروف والولايات المتحدة جون كيري في مناقشات لمجلس الأمن يوم الأربعاء.

وقال سفير روسيا فيتالي تشوركين إن المجلس قد يتبنى قرارا يدعم الاتفاق في اجتماع على مستوى عال الأربعاء.

في هذه الأثناء، قالت موسكو إن روسيا تتباحث مع الولايات المتحدة من أجل الإعلان عن الاتفاقيات التي توصلا إليها بشأن سوريا، وبينما شددت على أولوية فصل المعارضة السورية عن "الإرهابيين"، اتهمت "أطرافا" في واشنطن بعدم الرغبة في ضربهم.

وأكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن الأولوية في الاتفاقات مع واشنطن هي فصل المعارضة السورية عن من وصفهم بـ"الإرهابيين"، لكنه أردف أن لدى بلاده مخاوف جادة من أن هناك أحدا ما في واشنطن يحاول تجنيب من تعتبرهم روسيا إرهابيين الضربات.

بوغدانوف: موسكو تبحث مع واشنطن الكشف عن الاتفاقيات التي توصلا إليها (الجزيرة)

من جانبه قال نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف -في حديث لوكالة سبوتنيك الروسية الرسمية- إن موسكو تبحث مع واشنطن الكشف عن الاتفاقيات التي توصل إليها وزير الخارجية الروسي ونظيره الأميركي قبل أسبوع بشأن الهدنة في سوريا.

ويتضمن الاتفاق الروسي الأميركي بنودا معلنة تشمل وقفا لإطلاق النار، وإيصال المساعدات للمدنيين، والاستهداف المشترك لجماعات مستثناة من الاتفاق في مقدمتها تنظيم الدولة الإسلامية وجبهة فتح الشام (النصرة سابقا)، إضافة إلى عقد جولات جديدة من المفاوضات بين النظام والمعارضة السوريين.

خمس وثائق
غير أن واشنطن وموسكو لم تكشفا عن تفاصيل خمس وثائق وضعاها، ترمي إلى إحياء هدنة متعثرة تم الاتفاق عليها في فبراير/شباط الماضي، وإتاحة التنسيق العسكري بين الولايات المتحدة وروسيا ضد الجماعات التي توصف بالإرهابية في سوريا.

وأضاف بوغدانوف -الذي يشغل أيضا منصب مبعوث روسيا الخاص إلى الشرق الأوسط- أن موسكو ترى أن فكرة دعم هذه الاتفاقيات في مجلس الأمن الدولي مفيدة، لكنها تعترف بأن من غير الصحيح أن يطلب من الشركاء دعم ما لا يعرفونه.

الاتفاق الروسي الأميركي لا يتضمن بنودا عن مستقبل الأسد (الجزيرة)

مستقبل الأسد
وأكد بوغدانوف أن الاتفاق الروسي الأميركي لا يتضمن بنودا عن مستقبل الرئيس السوري بشار الأسد، مشيرا إلى أنه شأن داخلي سوري، وطالب المسؤول الروسي واشنطن بالتحدث بشكل صارم مع المعارضة المسلحة التي ترفض الالتزام بالهدنة، لأن موقفهم هذا لن يجلب السلم إلى سوريا.

وقال الكرملين إنه مستعد للتأثير على القيادة السورية لتنفيذ شروط الهدنة، وإنه يعول على خطوات مقابلة من واشنطن.

وبخصوص مفاوضات جنيف، قال نائب وزير الخارجية الروسي إن غياب وفد الهيئة العليا للمفاوضات لقوى المعارضة السورية عن المحادثات في جنيف، سيؤثر بشكل مباشر على فعالية الحوار.

وأضاف أن العقبة أمام إجراء الجولة القادمة من المفاوضات تتمثل في المقام الأول في أن الهيئة العليا للمفاوضات تخالف دائما مبدأ عدم تقديم شروط مسبقة لإجراء اتصالات مع سلطات دمشق.

المصدر : وكالات

التعليقات