طالب عضوا الكونغرس الأميركي عن ولاية فرجينيا دونالد بي يار وجيري كونولي، السلطات المصرية بالإفراج الفوري عن الناشطة الأميركية من أصل مصري آية حجازي وستة مواطنين أميركيين آخرين.

وفي مؤتمر صحفي عقداه أمام مقر الكونغرس في العاصمة واشنطن بحضور أسرة آية ومحاميها، قال بي يار إن احتجاز آية حجازي الذي استمر لأكثر من عامين دون محاكمة يخالف القوانين المصرية والأعراف الدولية.

وكانت السلطات المصرية قد اعتقلت آية وزوجها الأميركي محمد حسنين وخمسة من زملائهما في مايو/أيار 2014 بتهمة استغلال الأطفال من خلال جمعية "بلادي" الخيرية التي أسستها مع زوجها لرعاية أطفال الشوارع في مصر، وينتظر أن تُستأنف المحاكمة في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

من جانبه حذر العضو الديمقراطي في الكونغرس جيري كونولي، من أن هذه الانتهاكات تؤثر على العلاقات الإستراتيجية بين مصر والولايات المتحدة، وأن الكونغرس الأميركي لن يقف مكتوف الأيدي أو يبرر الإفلات من المحاسبة عند انتهاك حقوق الإنسان في هذه الحالة أو أي حالة أخرى.

في السياق ذاته، قالت آلاء، شقيقة آية حجازي، إن أسرتها لن تستسلم للأمر الواقع غير أنها تشعر بالإحباط جراء التأجيل المتكرر لمحاكمة آية واستمرار اعتقالها من قِبل الحكومة المصرية.

المصدر : الجزيرة