استشهد فلسطينيان بنيران قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الجمعة في الخليل والقدس المحتلة وجرحت امرأة، بزعم تنفيذ محاولتي دهس وطعن.

وقتل جنود الاحتلال فلسطينيا بعد أن أطلقوا النار على سيارة عند مدخل مستوطنة كريات أربع بالخليل بذريعة أنها كانت تسير مسرعة وشكلت خطرا أثار الاشتباه بمحاولة تنفيذ عملية دهس متعمدة.

وقال جيش الاحتلال إن السيارة حاولت دهس إسرائيليين عند موقف للحافلات قرب مستوطنة كريات أربع، مشيرا إلى إصابة شابة فلسطينية بجراح كانت برفقة السائق، دون وقوع إصابات في صفوف الإسرائيليين.

كما قتل الجنود شابا آخر يحمل جواز سفر أردنيا بزعم أنه حاول مهاجمة جنود وطعن أحدهما في منطقة باب العامود أحد المداخل الرئيسية إلى المدينة القديمة في القدس الشرقية المحتلة.

وقالت شرطة الاحتلال في بيان لها إنها قتلت الشاب بعد أن حاول طعن شرطية، موضحة أنه كان في العشرينيات من عمره.

وعقب العملية دفعت قوات الاحتلال بتعزيزات إلى المنطقة، حيث أغلقتها وباشرت حملة تمشيط في محيطها. 

موقع الحادث في مستوطنة كريات أربع بالخليل (ناشطون)

هجمات وشهداء
وشهد باب العامود هجمات عدة منذ اندلاع "انتفاضة القدس" في أكتوبر/ تشرين الأول 2015. ففي هذا الموقع استشهد عشرة فلسطينيين اتهموا بتنفيذ هجمات أو محاولات هجوم أغلبها بسكاكين، بينما قتل عدد من الإسرائيليين بينهم شرطيون في هذه الهجمات.

ومنذ نحو عام استشهد أكثر من مئتي فلسطيني، أغلبهم لقوا حتفهم لدى تنفيذهم أو محاولة تنفيذ عمليات طعن ودهس ضد جنود ومستوطنين إسرائيليين والآخرين خلال  عمليات مداهمة للجيش الإسرائيلي.

كما أدت هذه الموجة من العمليات إلى مقتل 34 إسرائيليا وأميركيين وإريتري وسوداني منذ اندلاع موجة العنف الأخيرة في القدس والأراضي الفلسطينية وإسرائيل وفق حصيلة أعدتها وكالة الصحافة الفرنسية.

المصدر : الجزيرة + وكالات