روسيا تسعى لقرار دولي يدعم الاتفاق حول سوريا
آخر تحديث: 2016/9/16 الساعة 03:53 (مكة المكرمة) الموافق 1437/12/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/9/16 الساعة 03:53 (مكة المكرمة) الموافق 1437/12/15 هـ

روسيا تسعى لقرار دولي يدعم الاتفاق حول سوريا

تشوركين قال إن بلاده تأمل بتبني قرار دولي يدعم الاتفاق الروسي الأميركي خلال اجتماع مجلس الأمن الأربعاء القادم (الأوروبية)
تشوركين قال إن بلاده تأمل بتبني قرار دولي يدعم الاتفاق الروسي الأميركي خلال اجتماع مجلس الأمن الأربعاء القادم (الأوروبية)

أعلنت روسيا أنها تسعى لاستصدار قرار من مجلس الأمن الدولي يدعم اتفاقها مع الولايات المتحدة حول سوريا، في وقت تبادلت فيه الدولتان الاتهامات بشأن الالتزام بالاتفاق، بما في ذلك تنفيذ البند المتعلق بالمساعدات.

فقد قال السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين الخميس إنه يأمل أن يتبنى مجلس الأمن خلال اجتماع على مستوى عال الأربعاء القادم قرارا يقر الاتفاق الذي أعلن عنه وزيرا الخارجية الروسي والأميركي، سيرغي لافروف وجون كيري، السبت الماضي في جنيف.

وقال دبلوماسيون إن من المتوقع أن يشارك لافروف وكيري في هذا الاجتماع الذي سيتناول الوضع في سوريا.

ويتضمن الاتفاق الروسي الأميركي بنودا معلنة تشمل وقفا لإطلاق النار، وإيصال المساعدات للمدنيين، واستهدافا مشتركا لجماعات استثناها الاتفاق، وفي مقدمتها تنظيم الدولة الإسلامية وجبهة فتح الشام (النصرة سابقا)، إضافة إلى عقد جولات جديدة من المفاوضات بين النظام والمعارضة السوريين، كما يتضمن الاتفاق بنودا غير معلنة.

ودخلت الهدنة حيز التنفيذ مساء الاثنين الماضي لسبعة أيام، ولاحقا اتفق وزيرا الخارجية الأميركي والروسي على تمديدها لمدة 48 ساعة.

واتهمت وزارة الدفاع الروسية الخميس واشنطن بعدم الوفاء بالتزاماتها، خاصة في ما يتعلق بضرورة فصل مقاتلي المعارضة السورية المصنفة "معتدلة" عن جبهة فتح الشام، التي تصنفها واشنطن وموسكو بأنها "إرهابية".

بيد أن المتحدث باسم الخارجية الأميركية مارك تونر قال إن بلاده على اتصال وثيق مع قوى المعارضة السورية، وتسعى لحثها على التراجع عن العمل في المناطق التي تعمل فيها جبهة النصرة (جبهة فتح الشام حاليا).

وفي مقابل الاتهام الروسي بعدم الوفاء بالاتفاق الأخير في جنيف، اتهمت الولايات المتحدة روسيا والنظام السوري بعرقلة دخول المساعدات إلى مناطق محاصرة، مثل أحياء مدينة حلب الشرقية الخاضعة للمعارضة السورية المسلحة.

المصدر : وكالات,الجزيرة