تصدت المقاومة الشعبية في تعز لهجمات مليشيا الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح على منطقة الضباب، وكبدتهم أكثر من عشرين قتيلا، كما سقط قتلى في اشتباكات بمنطقة صرواح، بينما قال مراسل الجزيرة إن طائرات التحالف العربي شنت أربع غارات على مطار صنعاء وقاعدة الديلمي الجوية شمال العاصمة

وأعلنت المقاومة الشعبية تطهيرها منطقة الجبالي غربي مدينة تعز بعد أن حاولت مليشيا الحوثي وقوات صالح التسلل وقطع خط الضباب، وأضافت أن أكثر من عشرين مسلحا من تلك المليشيات قتلوا أثناء محاولتهم التسلل إلى أحد المباني عبر عملية عسكرية استمرت قرابة يوم ونصف اليوم.

وشن الجيش الوطني هجوما على مواقع للحوثيين في منطقة كرش الواقعة بين محافظتي لحج وتعز فقتلت سبعة من مليشيات الحوثي وصالح، حسب قائد محور العند العسكري والقائد الميداني لمعركة كرش فضل حسن.

كما قتل خمسة من الحوثيين وجرح أكثر من 11 آخرين في منطقة كهبوب الجبلية الواقعة إلى الجنوب الغربي من تعز بيد القوات الموالية للشرعية، وبمشاركة واسعة من قوات التحالف الجوية والبرية، بينما قتل ثلاثة من قوات الحكومة الشرعية.

معارك صراوح
من جهة أخرى، قال مراسل الجزيرة نقلا عن مصادر عسكرية إن قائد الشرطة العسكرية في مأرب العميد عبد الله دحوان والقيادي في المقاومة صالح وهيط قتلا في اشتباكات بمنطقة صرواح، بينما قتل ثمانية من الحوثيين.

وكانت قوات الجيش قد تصدت لمحاولة التفاف قامت بها مليشيا الحوثي وصالح من الجهة الغربية لصرواح في محاولة منها لقطع الطريق الرئيسي، كما عززت قوات الجيش المنطقة بمئات من أفراد اللواء الثالث-مشاة جبلي، في محاولة لحسم المعركة ضمن عملية نصر-2 التي بدأت الأسبوع الماضي لاستعادة كامل مديرية صرواح.

المصدر : الجزيرة + وكالات