قال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في تعز إنهما قتلا تسعة من مسلحي الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، وأسروا آخرين عقب اشتباكات في الجبهة الغربية لتعز.

ووقعت الاشتباكات خلال عملية تسلل للحوثيين إلى منطقة الجبالي في الضباب بالجبهة الغربية، في محاولة لقطع خط الضباب وإغلاق المنفذ الجنوبي الغربي مجددا.

وقال القيادي بالمقاومة إبراهيم الجعفري للأناضول إن نحو عشرين مسلحا حوثيا هاجموا مواقع الجبالي في منطقة الضباب من أجل السيطرة على الطريق الذي يربط المدينة بمديرية التربة جنوبا.

وأكدت مصادر ميدانية مقتل أربعة وإصابة تسعة من المقاومة والجيش الوطني في تلك المواجهات، كما لقي ستة مسلحين حوثيين مصرعهم في قصف لمقاتلات التحالف.

وشنت مقاتلات التحالف العربي أمس الثلاثاء 22 غارة استهدفت مواقع يسيطر عليها الحوثيون والقوات الموالية لصالح بالعاصمة صنعاء ومحافظة صعدة أقصى شمالي اليمن.

وتصاعدت المعارك في معظم الجبهات اليمنية منذ السادس من أغسطس/آب الماضي، بالتزامن مع تعليق مشاورات السلام التي أقيمت في الكويت بعد استمرارها لأكثر من ثلاثة أشهر. 

المصدر : الجزيرة + وكالات