أعلن البنتاغون الثلاثاء أن طائرات التحالف الدولي دمرت مصنعا بمدينة الموصل شمالي العراق يستخدمه تنظيم الدولة الإسلامية لإنتاج أسلحة كيميائية.

وقال قائد القوات الجوية في القيادة المركزية الجنرال جيفري هارينغيان إن من المرجح أن المصنع الذي كان يستخدم في السابق لإنتاج الأدوية كان يستخدم لصناعة غاز الكلور أو غاز الخردل.

وأضاف لصحافيين في البنتاغون في مكالمة هاتفية أن هذا يعتبر مثالا آخر على انتهاك تنظيم الدولة السافر للقوانين والأعراف الدولية، وفق تعبيره.

وأوضحت الوزارة أن الغارة وقعت الاثنين قرب مدينة الموصل وشنتها طائرات مقاتلة وطائرة هجوم بري وقاذفتان من طراز "بي 52".

ونشر البنتاغون تسجيل فيديو للضربة يظهر مجموعة من المباني الكبيرة ذات الأسطح المنبسطة تنهار جراء انفجارات عديدة.

واتهمت المخابرات الأميركية تنظيم الدولة بشن عدد من الهجمات باستخدام غاز الخردل بشكل رئيسي في سوريا والعراق.

وتتواصل استعدادات القوات العراقية تدعمها طائرات التحالف لشن هجوم لاستعادة مدينة الموصل، التي يسيطر عليها تنظيم الدولة منذ 2014 والتي تعد المعقل الرئيسي الأخير للتنظيم في العراق.

المصدر : وكالات