أعلن الجيش الأميركي الثلاثاء أن ثلاث ضربات على أهداف لتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا خلال الأيام الستة الماضية قد تكون أدت إلى سقوط ضحايا مدنيين.

وقالت القيادة المركزية الأميركية في بيان إنه في السابع من سبتمبر/أيلول الجاري وأثناء غارة جوية على هدف لتنظيم الدولة قرب دير الزور "دخلت المنطقة المستهدفة سيارة غير عسكرية على ما يبدو وذلك بعد انطلاق الصاروخ من الطائرة".

وأضافت أن الأمر نفسه تكرر في الـ12 من الشهر الجاري، وهذه المرة قرب مدينة الشدادة في محافظة الحسكة، من دون مزيد من التفاصيل.

كما أن غارة جوية ثالثة استهدفت في العاشر من الشهر الجاري موقعا لتنظيم الدولة قرب الرقة، قد تكون أسفرت عن مقتل مدنيين قرب المكان، وفق تعبير البيان.

وفي السياق ذاته قال الجيش التركي الثلاثاء إن ضربات جوية للتحالف الذي تقوده الولايات لمتحدة قتلت ثلاثة من مسلحي تنظيم الدولة شمالي سوريا.

وأضاف الجيش في بيان له أن الضربات استهدفت أربعة مواقع لمدافع المورتر وموقعا دفاعيا حول بلدات سورية قرب مدينة حلب، مشيرا إلى أن الطائرات التركية لم تشارك في الضربات.

وتقود الولايات المتحدة منذ عامين تحالفا عسكريا دوليا ضد تنظيم الدولة في سوريا والعراق.

المصدر : وكالات