أعربت وزارة الخارجية السعودية عن ترحيبها باتفاق الهدنة في سوريا، وقالت إن من شأنه أن يساهم في تخفيف المعاناة الإنسانية عن الشعب السوري.

وأوضح مصدر مسؤول بوزارة الخارجية السعودية أن بلاده تتابع باهتمام بدء سريان الهدنة، وأنها تؤكد على أهمية التزام نظام بشار الأسد وحلفائه بهذا الاتفاق، وأن يؤدي إلى استئناف العملية السياسية في سوريا وفق إعلان جنيف-1 وقرار مجلس الأمن 2254 المفضي إلى الانتقال السلمي للسلطة.

ودخلت الهدنة حيز التنفيذ بدءا من السابعة من مساء أمس الاثنين بتوقيت سوريا، لكن ناشطين أكدوا أن قوات النظام انتهكتها عدة مرات في حلب وإدلب بعد ربع ساعة فقط، كما سجلوا اليوم عددا من الخروق في حلب وحماة وريف دمشق ودرعا، في حين قال مسؤول عسكري روسي إن المعارضة انتهكت الهدنة 23 مرة.

المصدر : الجزيرة + وكالات