قال مراسل الجزيرة إن طائرات إسرائيلية أغارت فجر اليوم على موقع صواريخ للجيش السوري النظامي في الجولان، وهو القصف الرابع من نوعه خلال تسعة أيام.

وأضاف المراسل أن الجيش الإسرائيلي قصف مواقع الصواريخ في محافظة القنيطرة بحجة الرد على سقوط صاروخ في الجزء المحتل من الجولان، دون وقوع إصابات أو أضرار في الجانب الإسرائيلي.

وخلال تسعة أيام قصفت الطائرات الإسرائيلية أهدافا عسكرية سورية في الجزء المحرر من الجولان، إثر سقوط قذائف في الجانب المحتل منه.

ويقول الجيش الإسرائيلي إن الجيش السوري يتحمل مسؤولية كل قذيفة أو صاروخ يسقط في الجولان المحتل، رغم إقراره بأن تلك القذائف في الغالب تكون طائشة. وأصيب الأسبوع الماضي أربعة عسكريين سوريين بغارة إسرائيلية على موقع عسكري في القنيطرة، وفق مصدر عسكري سوري.

وتأتي الغارات الإسرائيلية الجديدة بينما يشهد ريف القنيطرة الشمالي معارك بين قوات النظام السوري من جهة وبين كل من حركة أحرار الشام وجبهة فتح الشام وفصائل من الجيش السوري الحر.

وأعلنت هذه الفصائل بدء معركة "قادسية الجنوب" سعيا لوصل مناطق سيطرتها في القنيطرة بريف دمشق الغربي المحاصر.

المصدر : الجزيرة + وكالات