لقي قائد فرقة الاقتحام في مليشيا "لواء فاطميون" التي ترعاها إيران مصرعه خلال معارك بين قوات النظام السوري وحلفائه، وبين المعارضة المسلحة في ريف اللاذقية الشمالي.

وقالت وسائل إعلام إيرانية إن القائد الميداني القتيل هو مرتضى عطائي الملقب بـ"أبو علي" وإنه قتل خلال مواجهات مع من تسميهم طهران المجموعات التكفيرية. وأضافت أن عطائي من مؤسسي "لواء فاطميون" وأقدم قادته، وكان في سوريا منذ بداية الأزمة دفاعا عن المراقد الدينية، كما تقول إيران.

وفي نهاية العام الماضي، أعلنت المعارضة السورية المسلحة أنها قتلت قائد مليشيا "فاطميون" إبراهيم يعقوبي خلال معارك بريف حلب الجنوبي شمالي سوريا.

ويأتي الإعلان عن مصرع قائد فرقة الاقتحام بهذه المليشيا، بينما أفاد مراسل الجزيرة في سوريا بمقتل أربعة من عناصر حزب الله اللبناني خلال 24 ساعة في معارك بين قوات النظام والمعارضة.

و"لواء فاطميون" من بين مليشيات أجنبية تقاتل إلى جانب النظام السوري، ويتشكل أغلب عناصره من الأفغان، خاصة منهم من يقيم في إيران، ويخضع لإشراف فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني.

وسبق للقائد العام لقوات الحرس الثوري الإيراني محمد جعفري أن اعترف بوجود نحو مئتي ألف مقاتل من خارج إيران يرتبطون بالحرس الثوري.

المصدر : الجزيرة