وصلت أولى رحلات الخطوط الجوية التركية إلى مطار شرم الشيخ بمصر في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد بعد توقف دام 11 شهرا، على خلفية سقوط طائرة ركاب روسية فوق شبه جزيرة سيناء نهاية العام الماضي.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن مصدر ملاحي يعمل في مطار شرم الشيخ المصرية قوله إن أولى رحلات الخطوط الجوية التركية وصلت المطار، بعد توقفها منذ حادث سقوط الطائرة الروسية المنكوبة في 31 أكتوبر/تشرين الأول 2015. وبهذه الرحلة تكون تركيا ثاني دولة تستأنف رحلاتها الجوية إلى شرم الشيخ، بعد بولندا التي استأنفتها منذ نحو شهر.

وأوضح المصدر -الذي رفض ذكر اسمه- أن رحلة الطائرة التابعة للخطوط التركية قادمة من روسيا عبر إسطنبول إلى شرم الشيخ، وعلى متنها 150 سائحا روسيا، واستقبلهم عاملون في مجال السياحة من أبناء المدينة بالورود، مضيفا أن 67 راكبا من السياح الموجودين في شرم الشيخ سيغادرون على متن الطائرة نفسها، "لكنه لم يحدد جنسياتهم".

وفي 24 أغسطس/آب الماضي، أعلنت السفارة التركية في القاهرة أن الخطوط التركية ستستأنف رحلاتها بين إسطنبول وشرم الشيخ اعتبارا من اليوم. وقالت السفارة في بيان وقتها إن الخطوط التركية ستنظم أربع رحلات في الأسبوع أيام السبت والأحد والثلاثاء والخميس.

وأوقفت العديد من شركات الطيران العالمية رحلاتها إلى شرم الشيخ نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي، عقب سقوط طائرة ركاب تقل سياحا روسا فوق شبه جزيرة سيناء، وأعلن عن مقتلهم جميعا إضافة إلى طاقم الطائرة.

المصدر : وكالة الأناضول