واشنطن تدعو المعارضة السورية للالتزام بهدنة جنيف
آخر تحديث: 2016/9/10 الساعة 21:05 (مكة المكرمة) الموافق 1437/12/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/9/10 الساعة 21:05 (مكة المكرمة) الموافق 1437/12/9 هـ

واشنطن تدعو المعارضة السورية للالتزام بهدنة جنيف

راتني: التعاون مع جبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقا) قد تكون له عواقب وخيمة (غيتي)
راتني: التعاون مع جبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقا) قد تكون له عواقب وخيمة (غيتي)

طالب مبعوث الولايات المتحدة الخاص إلى سوريا مايكل راتني فصائل المعارضة السورية بالالتزام بالهدنة التي ينص عليها الاتفاق الروسي الأميركي، في حين أعلنت دمشق موافقتها على الاتفاق.

وقال راتني -في رسالة جديدة لفصائل المعارضة- إن المخطط لهذه الهدنة أن تستمر لفترة أولية مدتها 48 ساعة، وقد تمدد إلى فترة أخرى أو إلى أجل غير محدد إذا حققت أهدافها.

وأكد أن بدء الولايات المتحدة وروسيا تنسيقهما ضد تنظيم القاعدة أو تنظيم الدولة في سوريا يتوقف على صمود الهدنة لسبعة أيام.

وشدد المبعوث الأميركي على أن التعاون مع جبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقا) هو أمر قد تكون له عواقب وخيمة، مضيفا أن أي انتهاكات للهدنة سيتم التعامل معها "وفقا للاتفاق الأصلي".

وطالب الفصائل بالاستمرار في الإبلاغ عن خروق الهدنة، والاستمرار في الدفاع عن النفس ضد الهجمات.

video

تريث المعارضة
من جهتها، قالت الهيئة العليا للمفاوضات إنها لم تتسلم أي نص رسمي للاتفاق الأميركي الروسي، وأضافت أنها إذا تسلمته فستقوم بدراسة تفاصيله ومعرفة آليات وضمانات تطبيقه.

وقالت أيضا إن الهيئة ستجتمع مع المكونات السياسية والمدنية وقادة الجيش الحر والفصائل الثورية للتشاور بشأن الاتفاق قبل إعطاء أي رد رسمي عليه.

وجاء موقف الهيئة بعد سلسلة تصريحات لمتحدثين باسمها أو منتسبين إليها أظهرت تحفظا شديدا على خطة وزير الخارجية الأميركي جون كيري ونظيره الروسي سيرغي لافروف في جنيف التي أعلناها فجر اليوم السبت بشأن الأزمة السورية، معتبرين أن الخطة ركزت على الجوانب الأمنية والعسكرية ولم تعط تصورا لحل سياسي.

وجاءت هذه الردود عقب إعلان كيري أن خطة السلام السورية قد تضع قطار السلام في البلاد على السكة، معتبرا أن من شأن تنفيذها على أرض الواقع أن يخرج البلاد من أزمتها.

لكن رأي المعارضة كان مخالفا، حيث قالت مستشارة الهيئة العليا للمفاوضات السورية مرح البقاعي للجزيرة إن "هذه الوثيقة روسية وافقت عليها واشنطن تحت ضغط من موسكو".

وأشارت البقاعي إلى أن فحوى الاتفاق ملخصها "محاربة الإرهاب" باتفاق وتنسيق عسكري أميركي روسي، موضحة أن ما جاء في الاتفاق يتعارض مع الرسالة التي وجهها المبعوث الأميركي إلى سوريا مايكل راتني إلى المعارضة السورية في الثالث من سبتمبر/أيلول 2016.

وقد حصلت الجزيرة على نسخة من رد المعارضة على الخطة التي طرحها راتني، حيث أبدت المعارضة ما سمته "جملة من الاعتراضات والاستفسارات" منها رغبتها في اتفاق لا ينسف القرارات الدولية الخاصة بسوريا والصادرة عن مجلس الأمن ولا يحد من تطبيقها.

كما طالبت المعارضة بتوضيح الآليات التي ستتخذ لإلزام أطراف الصراع بالتطبيق، والآلية التي ستتبع في حال استخدم النظام طائراته.

وبشأن موقف الفصائل المسلحة، قال مراسل الجزيرة في حلب عمرو حلبي إنه لم يصدر حتى الآن موقف رسمي، إلا أن التعليقات الصادرة من فصائل المعارضة تشكك في الاتفاق ومدى نجاح تطبيقه وترى أنه متناقض.

video

موافقة دمشق
أما الحكومة السورية فقد أعلنت اليوم موافقتها على اتفاق الهدنة المزمع تطبيقه اعتبارا من أول أيام عيد الأضحى المبارك الذي يوافق الاثنين المقبل.

وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) -نقلا عما أسمتها مصادر مطلعة- أن "أحد أهداف الاتفاق الروسي الأميركي هو التوصل إلى حلول سياسية للأزمة في سوريا" مضيفة أن "الحكومة السورية وافقت على الاتفاق".

وسبق أن أكد وزير الخارجية الروسية أن بلاده بلغت دمشق الخطة وهي مستعدة لتنفيذها.

المصدر : الجزيرة + وكالات