قتلى من مليشيا الحوثي في معارك بتعز وشرقي صنعاء
آخر تحديث: 2016/9/10 الساعة 23:38 (مكة المكرمة) الموافق 1437/12/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/9/10 الساعة 23:38 (مكة المكرمة) الموافق 1437/12/9 هـ

قتلى من مليشيا الحوثي في معارك بتعز وشرقي صنعاء

قتل أكثر من عشرين مسلحا من مليشيا الحوثي وحلفائهم من قوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في المعارك مع المقاومة الشعبية والجيش اليمني بمديرية نهم شرقي العاصمة صنعاء، ومدينة تعز.

وقالت مصادر عسكرية للجزيرة إن القتلى سقطوا أثناء محاولتهم استعادة السيطرة على جبل المنار الاستراتيجي في مديرية نهم شرق صنعاء.

وأوضحت المصادر نفسها أن الجيش الوطني والمقاومة الشعبية تمكنا من صد الهجوم وإلحاق خسائر كبيرة بالحوثيين وقوات صالح، مؤكدة مقتل أربعة جنود من الجيش الوطني وإصابة آخرين في الاشتباكات.

وشنت طائرات التحالف العربي بقيادة السعودية ثلاث غارات على تعزيزات لمليشيا الحوثي وقوات صالح غرب جبل المنارة أثناء قدومها من صنعاء.

كما شنت طائرات التحالف غارات كثيفة على مواقع المليشيا في مناطق مختلفة من محافظة صعدة شمالي صنعاء.

وأفاد مراسل الجزيرة أن الغارات استهدفت مواقع في مديريات رازِح وغَمِرْ وحيدان والظاهر، بينما واصلت قوات التحالف والجيش السعودي قصفها المدفعي والصاروخي لمواقع الحوثيين على الشريط الحدودي بين اليمن والسعودية.

وإلى الجنوب، قتل ستة من مسلحي الحوثي وصالح، وأصيب تسعة آخرون اليوم السبت في المعارك بمدينة تعز.

وأفاد بيان للمقاومة -وفق وكالة الأناضول- أن ثلاثة أفراد من القوات الحكومية ومدنيين اثنين أصيبوا في المعارك.

وتجددت المعارك بين الطرفين غربي المدينة، بعد محاولة الحوثيين وقوات صالح الهجوم مجددا على مواقع المقاومة في منطقة "الصياحي" في محيط جبل "هان" الاستراتيجي، غير أن القوات الحكومية صدت الهجوم، حسبما ذكر البيان.

ومنذ الأسبوع الماضي، اقتصرت المواجهات العسكرية بين الطرفين على هجمات متقطعة يشنها الحوثيون، من أجل استعادة مواقع عسكرية خسروها خلال الأسبوع الأخير من أغسطس/آب المنصرم.

وكان الجيش الوطني والمقاومة الشعبية تمكنا أمس من السيطرة على مديرية صرواح الواقعة إلى الغرب من مأرب، وهو ما يمهد الطريق للاقتراب من العاصمة صنعاء التي تخضع لسيطرة الحوثيين وصالح.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة

التعليقات