أفاد مراسل الجزيرة في ليبيا بتراجع حدة المعارك في جبهات القتال بمدينة سرت بعدما تمكنت قوات البنيان المرصوص من السيطرة على مواقع قصور الضيافة التي كان يتحصن فيها مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال المراسل أحمد خليفة من داخل قصور الضيافة في سرت إن هدوءا حذرا يشوب المنطقة وأغلب محاور القتال فيها بعد يوم حافل بالاشتباكات، مشيرا إلى سماع دوي اشتباكات متقطعة بين حين وآخر.

ونقل المراسل عن مصادر عسكرية أن مقاتلي تنظيم الدولة ما زالوا يتمركزون داخل الأحياء السكنية رقم 1 و2 و3 في مدينة سرت مضيفا أنهم يحاولون استهداف قوات البنيان المرصوص مع تضييق الخناق عليهم يوما بعد آخر.

وفي هذه الأثناء، تقوم قوات البنيان المرصوص المدعومة من حكومة الوفاق الليبية بعمليات تمشيط في محيط قصور الضيافة بحي الدولار، يتخللها قصف مدفعي يستهدف مقاتلي التنظيم، كما شنت طائرات أميركية غارات على مواقع تنظيم الدولة في مركز سرت.

وكانت غرفة عمليات تحرير مدينة سرت قد أعلنت في وقت سابق اليوم اقتراب ساعة الصفر لحسم المعركة مع تنظيم الدولة، ودعت مقاتليها إلى الاستعداد لذلك بالتنسيق مع سلاح الجو الأميركي الذي سيوفر الغطاء الجوي، ويمهد التقدم نحو تحصينات مواقع التنظيم داخل مركز المدينة.

وفي تصريح للجزيرة، كشف العميد مختار فكرون رئيس غرفة عمليات الطوارئ لسلاح الجو التابع لعمليات البنيان المرصوص عن أن عدد الغارات التي نفذتها مقاتلات أميركية أمس الاثنين على مواقع تنظيم الدولة في سرت وصل إلى 12 غارة.

المصدر : الجزيرة