أعلنت غرفة عمليات تحرير مدينة سرت (وسط ليبيا) اقتراب ساعة الصفر لحسم المعركة مع تنظيم الدولة الإسلامية، ودعت مقاتليها إلى الاستعداد لذلك بالتنسيق مع سلاح الجو الأميركي الذي سيوفر الغطاء الجوي، ويمهد التقدم نحو تحصينات مواقع التنظيم داخل مركز المدينة.

وتمكنت قوات البنيان المرصوص المدعومة من حكومة الوفاق الليبية من السيطرة على قصور الضيافة في حي الدولار بمدينة سرت، بعد انتزاعها من يد تنظيم الدولة، بينما تشهد المنطقة اشتباكات وقصفا متقطعا للمدفعية الثقيلة.

ونقلت وكالة الأناضول عن عضو الغرفة رضا عيسى قوله إن سيطرة قوات البنيان المرصوص على منطقة قصور الضيافة تأتي في إطار معركة الحسم النهائي ضد عناصر تنظيم الدولة، مشيرا إلى أن مجمع قاعات واغادوغو بات تحت سيطرة نيران قوات العملية، والسيطرة عليها مسألة وقت.

وفي سياق متصل، أكدت مصادر عسكرية للجزيرة أن طائرات أميركية مسيرة نفذت غارات جوية استهدفت سيارة ملغمة وقناصين من التنظيم.

وكشف العميد مختار فكرون رئيس غرفة عمليات الطوارئ لسلاح الجو التابع لعمليات البنيان المرصوص عن أن عدد الغارات التي نفذتها مقاتلات أميركية أمس الاثنين ضد مواقع تنظيم الدولة في مدينة سرت وصلت إلى 12 غارة.

احتدام المعارك في بنغازي وسقوط عشرات القتلى والجرحى (الجزيرة)

بنغازي وإجدابيا
وفي بنغازي (شرق ليبيا)، اشتدت المعارك بين قوات مجلس شورى الثوار وقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر في محيط مشروع العمارات الصينية السكني على مشارف منطقة قنفودة (شمال غرب المدينة)، حسب مصادر محلية.

وبالتزامن مع هذه الاشتباكات التي أسفرت عن مقتل نحو 23 وإصابة أكثر من 25 آخرين من الطرفين، شنت طائرات حربية قيل إنها "فرنسية" غارات على مواقع مقاتلي المجلس.

أما في مدينة إجدابيا (شرقا)، فقد أكدت مصادر مسؤولة أن قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر الرافضةَ لإعادة تصدير النفط والمناوئةَ لحكومة الوفاق الوطني تستعد للسيطرة على ميناء الزويتينة لتصدير النفط شرق المدينة.

وحذّر جهاز حرس المنشآت النفطية من خطر الهجوم على ميناء الزويتينة، وطالب حكومة الوفاق الوطني بسرعة التعامل مع هذه التهديدات العسكرية تجنبا لأي مواجهات.

وقال المتحدث باسم جهاز حرس المنشآت النفطية بالمنطقة الوسطى من ليبيا علي الحاسي إن الحرس يخلي مسؤوليته أمام المؤسسة الوطنية للنفط والشركات التابعة لها عن أي خسائر قد تتكبدها جراء العمليات العسكرية التي قد تشنها قوات حفتر.

المصدر : الجزيرة + وكالات