توعد رئيس هيئة الأركان العامة للجيش اليمني اللواء محمد المقدشي بالمضي قدما في العمليات العسكرية ضد قوات الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، ونقلها قريبا إلى مناطق أخرى في البيضاء وذمار وصعدة، بينما شنت طائرات التحالف العربي غارات على مواقع للحوثيين وصالح في صنعاء، للمرة الأولى منذ أشهر.
 
تصريحات اللواء المقدشي جاءت خلال تفقده الوحدات العسكرية في مديرية نهم شرق العاصمة صنعاء.
 
يأتي ذلك في وقت تحرز فيه قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية تقدما ملحوظا في مديرية نِهم، حيث تمكنت من السيطرة على جبل صلافيح الفقيه المطل على قرى بني فرج، وتلتي القرابيع والركب على الطريق الواصل إلى صنعاء. 
 
وكانت طائرات التحالف أغارت خلال الساعات الماضية على كل من صعدة وصنعاء وعمران، ووجهت عددا من الضربات المساندة للوحدات العسكرية التابعة للجيش الوطني اليمني في مديرية نهم، كما دمّر طيران التحالف صاروخا باليستيا قبيل إطلاقه من أحد معسكرات الحوثيين.

وشملت الغارات عدة معسكرات تابعة تسيطر عليها مليشيا الحوثي وصالح، كمعسكر النهدين والحفا والكلية الحربية والمقر السابق لقيادة الفرقة الأولى، إضافة إلى معسكر العرقوب في منطقة خولان جنوب شرق صنعاء الذي شنت عليه ثلاث غارات، إضافة إلى أربع غارات أخرى على معسكر الصُباحة غرب العاصمة. 
 
الجيش الوطني والمقاومة يهاجمان مواقع للحوثيين وقوات صالح في منطقة نهم شرق صنعاء (الجزيرة)
تعليق رحلات
وبعد ساعات من بدء الطيران الحربي غاراته، أعلن مركز عمليات الدفاع الوطني بوزارة الدفاع السعودية تعليق جميع الرحلات الجوية المتجهة من مطار صنعاء الدولي وإليه لمدة 72 ساعة. 
 
وبموازاة ذلك، قال مراسل الجزيرة إن ‏سلاح المدفعية التابع للقوات المسلحة السعودية قصف عددا من تجمعات مليشيا الحوثي وقوات صالح في بلدة الحثيرة الحدودية التابعة لمنطقة جازان.
وفي تعز، قال مراسل الجزيرة إن اشتباكات اندلعت بين المقاومة الشعبية والجيش الوطني من جهة ومليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع صالح من جهة أخرى في شرق المدينة.

وشهد حي ثعبات معارك بين الجانبين، بينما قصفت مليشيا الحوثي مواقع المقاومة في الجعشة والسلال. وقامت المقاومة بتمشيط مواقع كان يتمركز فيها الحوثيون بمنطقة العقبة.

المصدر : الجزيرة