قالت مصادر للجزيرة إن مبنى كلية العلوم الإسلامية بجامعة الموصل شمالي المدينة دمر بالكامل جراء قصف عنيف لطائرات التحالف الدولي الليلة الماضية.

وأضافت المصادر أن المبنى سوّي بالأرض بعد تعرضه لقصف بأكثر من عشرين صاروخا، وشوهدت ألسنة اللهب وأعمدة الدخان تتصاعد من المبنى، من دون أن تتمكن المصادر من معرفة حجم الخسائر في صفوف مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على الموصل (450 كلم شمال بغداد) منذ صيف عام 2014.

وقبل يوم من تدمير مبنى الكلية، قصف التحالف الدولي -الذي تقود واشنطن- مباني أخرى في الموصل، منها كلية العلوم ومعمل إسمنت بادوش الذي يعمل فيه نحو ثلاثمئة عامل.

وتأتي هذه الغارات في وقت تحقق فيها القوات العراقية تقدما في محاربة تنظيم الدولة في جنوب مدينة الموصل، إذ استعادت تلك القوات قرية الرماح ومشروعا مائيا قرب مفرق القيارة جنوبي المدينة.

وكانت سلطات بغداد قد أطلقت في 23 مارس/آذار الماضي المرحلة الأولى من العمليات العسكرية لإعادة السيطرة على الموصل، ومنذ ذلك الوقت استعادت القوات العراقية عدة مناطق بينها قاعدة القيارة الجوية التي ستكون منطلقا لشن هجمات جوية ضد التنظيم في العملية المرتقبة بالموصل.

وتسعى الحكومة لاستعادة المناطق المحيطة بالموصل قبل شن هجوم واسع لانتزاع المدينة قبل نهاية العام الجاري، وفق ما وعدت به.

مقتل جنود
من جهة أخرى، قالت مصادر أمنية عراقية إن 11 من القوات الحكومية بينهم ضابط قتلوا، وأصيب آخرون في هجمات لتنظيم الدولة الإسلامية على قرى عدة بمحيط مدينة القيارة جنوب الموصل.

من جهتها، بثت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة تسجيلا مصورا يظهر جانبا من هجوم قالت إن مسلحي التنظيم شنوه في محيط قرية كرمردي غرب مخمور جنوب شرق الموصل. ويظهر التسجيل إحراق مسلحي التنظيم موقعا للجيش في المنطقة.

المصدر : الجزيرة